جهة حقوقية تمنع تسليم متهمين لأميركا   
الخميس 1431/7/27 هـ - الموافق 8/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)

مقر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ في فرنسا (رويترز-أرشيف)

أوقفت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الخميس تسليم بريطانيا أربعة رجال للولايات المتحدة, بسبب مخاوف من طول فترات أحكام السجن التي قد يلقونها إذا أدينوا بتهم الإرهاب.

وقالت المحكمة، ومقرها ستراسبورغ في فرنسا، على موقعها الإلكتروني، إن واشنطن تتهم الرجال الأربعة بالانتماء إلى تنظيم القاعدة, أو المشاركة في عمليات الإرهاب الدولي.

وتحتاج المحكمة إلى المزيد من الوقت لدراسة معوقات طلب التسليم، بسبب احتمال أن يتم الحكم على الرجال الأربعة بالسجن مدى الحياة، مع الحرمان من حق إطلاق السراح المشروط.

واستأنف المشتبه بهم المحتجزون في سجون بريطانية أمام المحكمة الأوروبية, بعد أن أيد قضاة كبار في لندن عام 2008 قرارا حكوميا بترحيل المتهمين الأربعة.

يُذكر أن أبو حمزة المصري الجنسية أحد الرجال الأربعة, وكانت محكمة بلندن قضت عام 2006 بحبسه سبع سنوات بتهمة التحريض على القتل وتهم أخرى، وكان أبو حمزة أشاد بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وتتهم الولايات المتحدة أبو حمزة بالتخطيط لإنشاء معسكر تدريب إرهابي في بلاي في ولاية أوريغون، والدعوة إلى العنف في أفغانستان والتآمر لخطف 16 رهينة باليمن.

أما الثلاثة الآخرون فهم بريطانيون وأسماؤهم بابر أحمد وسيلا طلحة أحسن وهارون رشيد أصوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة