اعتقالات لمستخدمي بلاك بيري بالإمارات   
السبت 1431/8/20 هـ - الموافق 31/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
 

اتهمت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات الإماراتية بتنفيذ اعتقالات ومضايقات ضد مستخدمي الهاتف النقال بلاك بيري بتهمة التورط في تنظيم مظاهرة -ألغيت بعد ذلك- للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود.
 
وذكرت المنظمة في بيان توصلت إليه الجزيرة نت أن شابا (18 عاما) يدعى بدر علي سيود الظهوري، مقيم بإمارة رأس الخيمة، لا يزال معتقلا منذ 15 يوليو/ تموز في أبو ظبي، مطالبة بالإفراج عنه "في أسرع وقت ممكن".
 
وأشارت المنظمة إلى أن شخصا آخر يدعى "سعود" وهو متهم بتنظيم المظاهرة عمم نداء للتعبئة على خدمة بلاك بيري ماسنجر كاشفا رمز جهازه البلاك بيري، مما سمح للقوى الأمنية بكشف هويته ومصادرة هاتفه لتحديد كل الذين يتوجه إليهم واحتجازه لمدة أسبوع.
 
وأفادت المنظمة أن ذلك الشخص اتهم بتحريض الشعب ضد الحكومة مما أدى إلى فقدانه وظيفته، مشيرة إلى أن الشرطة استدعت ما لا يقل عن خمسة أعضاء آخرين من المجموعة أو لا تزال تبحث عنهم.
 
كما طالبت في هذا الإطار "بوضع حد لهذه المطاردة التي شنتها السلطات ضد مستخدمي خدمة بلاك بيري ماسنجر الذين يحاولون تعبئة الناس في سبيل قضايا ترتبط بالنظام الاجتماعي".
 
واعتبرت المنظمة أن "هؤلاء الشباب لم يقوموا بأي عمل سيئ، فقد خططوا لتنظيم تظاهرة سلمية عمدوا في النهاية إلى إلغائها عن طريق الحرص على عدم انتهاك القانون".
 
ولاحظت أن تلك الاعتقالات صدرت "في إطار تعدد التصريحات العدوانية التي أدلت السلطات بها ضد بلاك بيري المتهم بتقديم خدمات قد يؤدي استخدامها إلى التسبب بمشاكل أمنية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة