قلق بريطاني لتدهور حقوق الإنسان بمصر   
الخميس 1435/6/10 هـ - الموافق 10/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن بريطانيا تشعر بالقلق من استمرار تدهور أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي لإطلاق التقرير السنوي حول حقوق الإنسان في العالم الذي تعده الخارجية البريطانية ويتحدث عن استمرار الاعتقالات للنشطاء السياسيين والصحفيين والانتهاكات التي ترتكبها قوات الأمن المصرية، والمبالغة في استخدام القوة من تلك القوات خاصة ضد أنصار جماعة الإخوان المسلمين.

ودعا وزير الخارجية البريطاني أثناء المؤتمر الصحفي إلى إطلاق سراح النشطاء السياسيين والصحفيين ومن بينهم صحفيو الجزيرة المعتقلون.

ويأتي انتقاد هيغ لأوضاع حقوق الإنسان في خضم انتقادات حقوقية ودولية متصاعدة لأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وهي الانتقادات التي غذتها مؤخرا أحكام بإعدام 529 من مناوئي الانقلاب العسكري اعتبرتها جهات عديدة مسيسة.

كما تأتي وسط شكاوى واتهامات بتواتر التعذيب والانتهاكات المتواصلة بحق معتقلين داخل السجون والمعتقلات المصرية ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وحتى ضد نشطاء شاركوا في مظاهرات الثلاثين من يونيو/حزيران التي مهدت لانقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة