انتقاد أوروبي لروسيا بشأن الشيشان   
الثلاثاء 1430/12/6 هـ - الموافق 24/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)

المجلس الأوروبي يقول إن أكثر من ثلاثة آلاف شخص اختفوا في الشيشان (رويترز-وكالات)

اتهم مجلس أوروبا لحقوق الإنسان روسيا بالتقصير في حماية حقوق الإنسان في جمهورية الشيشان، وطالبها ببذل المزيد من الجهد لحماية المواطنين هناك.

وقال مفوض حقوق الإنسان التابع للمجلس، توماس هامربرغ إن مواطني الشيشان يتعرضون لما سماه الإرهاب وأعمال الجماعات المسلحة غير الشرعية، في تلميح إلى المقاتلين الشيشان.  

وطالب هامربرغ السلطات الموالية لروسيا في الشيشان بإجراء "تحقيقات فعالة ومستقلة" حول ما سماها عمليات الخطف والاختفاء والقتل غير القانوني للمدنيين ونشطاء حقوق الإنسان.

ودعا هامربرغ الذي زار الشيشان وأنغوشيا في سبتمبر/أيلول الماضي إلى القضاء على تلك الانتهاكات وتقديم المسؤولين عن ارتكابها إلى العدالة.

وتفيد تقديرات تقرير لمجلس أوروبا بأن أكثر من ثلاثة آلاف شخص اختفوا في الشيشان في السنوات التسع الماضية. وذكر التقرير أن السلطات الشيشانية اكتشفت 60 مقبرة جماعية تحتوي على ثلاثة آلاف جثة مجهولة الهوية.

وأوصى التقرير بإجراء تحقيقات شاملة في حالات الاختفاء الماضية والتعرف على هوية الجثث التي دفنت في مواقع معروفة في الشيشان.

ورغم تنويه التقرير بما سماها الجهود المبذولة لتعزيز سيادة القانون في الشيشان، فإنه أشار إلى أن أنماط الإفلات من العقاب لا تزال قائمة. وطالب التقرير بالاستمرار في الجهود بغرض مكافحة الفساد في هيئات القضاء وإنفاذ القانون، بالإضافة إلى ضرورة ضمان حماية الشهود أثناء التحقيقات والمحاكمة.

يذكر أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين روسيا بانتظام بسبب عمليات الخطف والقتل والتعذيب في الشيشان. وأصدرت أكثر من مائة حكم بهذا الشأن كان بعضها مرتبطا بدفع تعويضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة