تحذير الأردن من إغلاق حدوده بوجه السوريين   
الأحد 8/3/1434 هـ - الموافق 20/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
الأردن هدد بإغلاق حدوده في وجه لاجئي سوريا في حال انهيار نظام الأسد (الجزيرة نت)
قالت منظمة العفو الدولية إن أي قرار للأردن بمنع اللاجئين السوريين من دخول أراضيه قد يتسبب في مزيد من المعاناة، ويمكن أن يؤدي إلى "مزيد من إراقة الدماء وانتهاكات حقوق الإنسان".

جاء ذلك إثر تصريح لرئيس الوزراء عبد الله النسور الخميس قال فيه إن سلطات بلاده لن تسمح باستمرار دخول اللاجئين السوريين إذا ما انهارت حكومة الرئيس السوري بشار الأسد أو ازداد تدفقهم على المملكة "بشكل ملحوظ"، ولكنها "ستسعى للحفاظ عليهم داخل سوريا".

وقالت شارلوت فيليبس من فريق منظمة العفو الدولية للاجئين "في الوقت الذي يحتاج فيه الناس في سوريا إلى حماية أكبر، يهدد الأردن بشكل لافت بإغلاق حدوده، وهو ما يعرضهم للضرر".

ووفق فيليبس فـ"إن مؤيدي حكومة الأسد وكثيرا من الأقليات في سوريا تواجه بالفعل انتهاكات حقوقية من قبل قوات المعارضة المسلحة" في الوقت الحالي، وهناك "قلق حقيقي جدا" من أن أنصار النظام في حال انهياره سيكونون معرضين للخطر "بما في ذلك هجمات انتقامية من جانب جماعات المعارضة المسلحة".

وتشير المنظمة إلى أنه المرجح أيضا أن العديد من السوريين الآخرين سوف يبحثون عن ملاذ آمن من العنف المستمر "بغض النظر عن أي جماعة أو مجتمع ينتمون إليه".

وفي مؤتمره الصحفي ذكر النسور أيضا أن الفلسطينيين الفارين من سوريا، وهم يحملون بطاقات الهوية السورية، يمنعون من الدخول كذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة