خطر مجاعة بجنوب السودان وفرار 70 ألفا لأوغندا   
الخميس 1437/11/9 هـ - الموافق 11/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)
حذر منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين من "أزمة إنسانية هائلة ومعقدة" تواجه جنوب السودان، حيث فر 70 ألف شخص على الأقل إلى أوغندا المجاورة منذ تجدد العنف الشهر الماضي.

وقال أوبراين "للأسف، في العام الماضي، تدهور الوضع الإنساني بشكل كبير، بما في ذلك في المناطق التي كانت مستقرة نسبيا، والتشريد والجوع ينتشران الآن على نطاق واسع في جميع أنحاء البلاد".

ووفق الأرقام الأممية فقد نزح 1.6 مليون شخص داخل البلاد، في حين يواجه حوالي 4.8 ملايين نسمة خطر المجاعة.

وأشار المسؤول الدولي إلى أن ما لا يقل عن 70 ألف شخص فروا إلى أوغندا منذ يوليو/تموز، بزيادة عن تقديرات أممية في الأسبوع الماضي تحدثت عن فرار 60 ألفا.
وقال أوبراين من إن "تدفق اللاجئين يبدو أنه في تزايد".

وفر نحو 900 ألف شخص من جنوب السودان منذ اندلاع العنف في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، عندما تحول الصراع على السلطة بين رئيس جنوب السودان سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار إلى صراع عسكري.

وتعاني خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في البلاد من فجوة في التمويل تبلغ 700 مليون دولار، وهو رقم من المرجح أن يرتفع عند مراجعة الاحتياجات الجديدة في الأسابيع المقبلة.

وكان أوبراين قد زار جنوب السودان بعد تجدد القتال الذي اندلع في التاسع من يوليو/تموز مع إحياء البلاد الذكرى الخامسة لانفصالها عن السودان. وشكل العنف ضربة لاتفاق السلام الذي وقع العام الماضي لإنهاء الصراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة