جائزة أوروبية حقوقية لسجين أذري   
الثلاثاء 1435/12/6 هـ - الموافق 30/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:17 (مكة المكرمة)، 12:17 (غرينتش)

منحت هيئة برلمانية أوروبية بارزة جائزة حقوقية لناشط يقبع في سجون أذربيجان، في إشارة منها للقلق بشأن حقوق الإنسان في هذه الجمهورية التي كانت جزءا من الاتحاد السوفياتي السابق.

وسجن أنار مامدلي رئيس مركز المراقبة والدراسات الديمقراطية المستقل في باكو في ديسمبر/كانون الأول بتهم "التهرب الضريبي والنشاط التجاري غير القانوني" وجاء ذلك بعد توثيق مركزه انتهاكات انتخابية واسعة.

وقال منتقدون إن سجنه جزء من حملة تقودها الحكومة على معارضين في هذه الدولة الغنية بالنفط.
 
وقالت آن براسير رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وهي تقدم الجائزة البالغة قيمتها 60 ألف يورو (أكثر من 76 ألف دولار) إلى أساف والد مامدلي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية إن "التزام
السيد مامدلي يكمن في مجال تعزيز المؤسسات الديمقراطية والحقوق المدنية والسياسية".

وكان مجلس أوروبا المؤلف من 47 دولة قد صاغ الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي بدأ سريانها في 1953 وأسست للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
 
وتقع أذربيجان التي يمثل المسلمون أغلبية سكانها بين روسيا وإيران ويحكمها الرئيس إلهام علييف منذ خلف والده في 2003. ويخطب الغرب ودها بسبب دورها بديلا لروسيا في توريد النفط والغاز لأوروبا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة