إعدام قيادي بـ"الشباب" لقتل صحفيين صوماليين   
الاثنين 1437/7/4 هـ - الموافق 11/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

أعدمت السلطات الصومالية اليوم العنصر البارز في حركة الشباب المجاهدين حسن حنفي حاج، بعد إدانته بـ"التورط في عمليات قتل عدد من الصحفيين".

وقال عبد الله محمد حسين نائب المدعي العام، قبيل عملية الإعدام، إن "المتهم تورط في عمليات قتل خمسة صحفيين صوماليين، خلال السنوات التسع الماضية"، مشيرا إلى أن المتهم أقر بقتل بعضهم والتورط في مقتل بعضهم الآخر.

وقضت المحكمة العسكرية في التاسع من مارس/آذار الماضي بحكم الإعدام بحق حسن حنفي حاج، المتهم بقتل صحفيين يعملون في الإذاعات المحلية بالبلاد.

ونُفذ الإعدام في أكاديمية جنرال كاهية العسكرية بالعاصمة مقديشو، بحضور مسؤولين من المحكمة العسكرية.

وكان حنفي حاج يعمل مسؤول إعلام لحركة الشباب، ومكلّفا بتصفية الصحفيين المحليين العاملين في الإذاعات المحلية التي تعارض مبادئ حركة الشباب الصومالية، وفق لائحة الاتهام الموجهة إليه.

وكان التلفزيون الحكومي بث في فبراير/شباط الماضي مشاهد تظهر حسن حنفي حاج وهو يقر بقتل -أو التورط في قتل- خمسة من الصحفيين، بينهم نور محمد أبكي محرر وكالة سونا الصومالية.

وعملية إعدام المسؤول في حركة الشباب هذه هي الثانية من نوعها خلال أسبوع، حيث نفذت السلطات السبت الماضي حكمًا بإعدام عنصرين من الحركة، أدينا بقتل الصحفية دنية حاج محمد التي كانت تعمل لصالح إذاعة مقديشو الحكومية.

وتأسست حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية عام 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة