مصريون يطالبون بالحزم مع إسرائيل   
الأربعاء 1430/9/5 هـ - الموافق 26/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)
الحدود بسيناء شهدت أكثر من 20 حادثة إطلاق نار على مصريين (رويترز-أرشيف)
طالب حقوقيون ونواب مصريون بوقفة حازمة مع إسرائيل بسبب تكرارها جرائم قتل وإصابة جنود ومواطنين مصريين على الحدود في سيناء، بلغت أكثر من 20 حادثة آخرها إطلاق النار عمدا على الشرطي المصري عبد السلام محمد عبد السلام (21 عاما).
 
وانتقد الدكتور عبد الله الأشعل أستاذ القانون الدولي تعامل الحكومة المصرية مع هذه الأحداث الخطيرة واعتبر أن من حق الجندي المصاب رفع دعوى تعويضية على الحكومة المصرية لعدم مطالبتها بحقه، ودعوى تعويضية أخرى على إسرائيل.
 
وقال الأشعل إن "من حق مصر فسخ معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل لأنها تنص على السلامة الإقليمية التي تنتهكها إسرائيل بإطلاق النار علي جنودنا عبر الحدود، وكذا حق مصر في قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية وتوجيه تهمة انتهاك القانون الدولي ومعاهدة السلام لإسرائيل".
 
ونقلت صحيفة "اليوم السابع" الإلكترونية اليوم الأربعاء عن اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء مطالبته بـ"ضغط سياسي لمنع تكرار الحادث"، مشيرا إلى أن المعاينة الأمنية أثبتت أن الحادث وقع على أرض مصرية ودون تدخل من الحارس المصري مما يدل على العمد في إطلاق النار.
 
وطالب المحافظ من لجنتي الدفاع والأمن القومي بمجلسي الشعب والشورى -وفق الصحيفة- زيادة القوات الأمنية على الحدود ودعمها بطائرات وأسلحة، كما تقدم نائبا مجلس الشعب المستقلان سلامة الرقيعي ورمضان سرحان بسؤال إلى وزير الخارجية أحمد أبو الغيط بشأن حادث إطلاق رصاص إسرائيلي على الجندي المصري، طالبا فيه بضرورة كشف ملابسات الحادث للرأي العام والمطالبة بمحاسبة دولية لإسرائيل.
 
كما طالب نواب آخرون بتصعيد المشكلة دوليا والمطالبة بتعويضات للمصابين وأسر الشهداء وإضفاء مزيد من الحماية لجنود المنطقة الحدودية وساكنيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة