وقفة بالسويد احتجاجا على دعايات ضد المسلمين   
الأحد 24/7/1437 هـ - الموافق 1/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
نظم عشرات من المسلمين والمتضامنين معهم، مساء أمس بالعاصمة السويدية ستوكهولم، وقفة تحتج على بث مؤسسات إعلامية برامج ومنشورات ضد المسلمين في الآونة الأخيرة.

ودعا إلى الوقفة التي جرت بحي "سيغل تورغ" في ستوكهولم اتحاد الشباب المسلم في السويد، وشارك فيها "درور فيلر" الناشط السويدي ذو الأصل اليهودي، الذي شارك في سفينة فك الحصار عن غزة ضمن أسطول "مافي مرمرة". ونددوا بإعداد مؤسسات إعلامية برامج معادية للمسلمين.

ورفع المحتجون لافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل "لا للعنصرية، لا لـ الإسلاموفوبيا، المسلمون يريدون العيش بسلام".

وقال رئيس اتحاد الشباب المسلم بالسويد، رشيد موسى، إن الإعلام السويدي يقذف السياسيين المسلمين بمنشورات اتهام باطلة، موضحا أن الإعلام استسلم لأحكامه المسبقة تجاه المسلمين.

من جانب آخر، لفت الناشط فيلر إلى أن المسلمين لهم حقوق متساوية مع الشعوب الأخرى، وأنه شارك بالوقفة كيهودي يدعم المسلمين، معربا عن أمله بأن ذلك بداية لاحتجاجات مقبلة، ويشارك فيها السويديون من أجل تحصيل حقوق المظلومين.

يُذكر أن التلفزيون الرسمي "أس.في.تي" ووسائل إعلامية رائدة منها "إكسبرس" بدأت مؤخرا إلصاق صفة "العنصرية والتطرف" بمنظمات المجتمع المدني المسلمة في السويد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة