آموس: مقتل طفل كل ساعة بغزة   
الخميس 1435/9/27 هـ - الموافق 24/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)

قالت مفوضة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس إن الوضع في قطاع غزة يدعو إلى اليأس في ظل الإحصائيات المرعبة التي تشير إلى مقتل طفل كل ساعة.

وأكدت آموس -في مقابلة مع الجزيرة على هامش مشاركتها بالقمة العالمية للعمل الإنساني المنعقدة بالعاصمة اليابانية طوكيو- على حرص منظمة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) على توفير أكبر قدر من المساعدات لأهالي القطاع.

وأشارت المسؤولة الأممية البارزة إلى أن هناك "حاجة ماسة إلى السلام والاستقرار الأمني في غزة" معربة عن أملها في أن "تقود المباحثات الجارية حاليا إلى حل ما لأن المدنيين هم المتضررون من هذا العنف".

ووفق آموس فإن منظمتها فيما يتعلق بالعدوان الحالي المستمر على غزة "تلعب أدوارا عدة على مختلف الصعد، فالأمين العام للأمم المتحدة يقوم حاليا بجولة في المنطقة ويجري مباحثات مع قادة الدول المجاورة، وخصوصا مع وزراء خارجية الدول التي تسعى للتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

كما لفتت إلى أن الأونروا "تعمل على الأرض في غزة لمحاولة تأمين أكبر قدر ممكن من الخدمات والمساعدات".

وأسفر العدوان الإسرائيلي الحالي عن كارثة إنسانية كبيرة، فبالإضافة لأعداد الشهداء الذين تجاوزوا 730 غالبيتهم الساحقة مدنيون، هناك موجة نزوح كبيرة للمواطنين جراء موجات القصف الإسرائيلي العشوائي الذي استهدف المنازل وحتى المستشفيات. وقد نجم عن ذلك نقص شديد بالإمدادات الغذائية والطبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة