مؤتمر بلندن يدين قتل الصحفيين بمصر   
الجمعة 1434/10/10 هـ - الموافق 16/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)
المؤتمر عرض صورا من مجازر مصر (الجزيرة)
مدين ديرية-لندن

عقدت منظمات مصرية وحقوقية مؤتمرا صحفيا أمس الخميس في صالة نادي "مراسلون في جبهات القتال" بلندن، تضامنا مع الصحفيين الذين قتلوا خلال تغطيتهم قمع المتظاهرين في مصر.

وتحدث في المؤتمر الصحفي -بعد الوقوف دقيقة صمت احتراما للذين قتلوا في المجزرة- ممثلو منظمات حقوقية وشخصيات سياسية وأكاديمية وممثلون عن هيئات ومنظمات مصرية مؤيدة لعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأشار المشاركون إلى استمرار القمع ضد المتظاهرين السلميين على أيدي قوات الأمن المصري، كما تم عرض لقطات توثق "ما أقدمت عليه المؤسسة العسكرية المصرية من قمع وقتل متعمد"، في حين وزعت مجموعة من الصور التي التقطت خلال أحداث مصر لاستهداف الصحفيين.
 كريس دويل: يتوجب على المجتمع الدولي اتخاذ موقف مما يحدث (الجزيرة)
مرحلة انتقالية
وقال مدير مجلس التفاهم العربي البريطاني كريس دويل للجزيرة نت إن إعلان حالة الطوارئ لمدة شهر في مصر "غير مجدية"، مشيرا إلى أن "المساجد أصبحت مشارح، والكنائس رمادا والاعتصامات هدفا لإطلاق النار".

واعتبر دويل أن مصر تمر بمرحلة انتقالية، كما أنها كانت تتوفر على "عناصر الديمقراطية"، ومعارضة حرة مستقلة، مؤكدا أن الاقتصاد أصبح كارثيا مع تدهور الحالة الأمنية.

ودعا دويل المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف مما يحدث، مشددا على ضرورة تطبيق الاتحاد الأوروبي حظرا على الأسلحة لمصر، والعمل على الإفراج عن المعتقلين فورا.

جرائم ضد معتقدات
من جانبه قال محمد جميل -نائب رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا- إن المؤتمر يأتي عقب "الهجوم الدموي" على ميادين مصر و"القتل الممنهج".

وأوضح جميل أن منظمته أكدت من خلال المؤتمر أن ما حصل يعتبر جرائم ضد الإنسانية ضمن خطة منهجية بسبب "اعتقادات الفكرية" ومواقف سياسية.

وأكد جميل في حديث للجزيرة نت أن هذه الجرائم تخضع للمساءلة الدولية، إما عبر المحكمة الجنائية الدولية أو الاختصاص القضائي الدولي الشامل، مشيرا إلى إمكانية رفع الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف أن إجراءات المحكمة الجنائية الدولية صعبة وتحتاج إلى إحالة من مجلس الأمن الدولي بموجب الفصل السابع أو من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أشار إلى أن منظمته سترصد قدوم أي مسؤول مصري سواء كان مدنيا أو عسكريا مهما كانت مرتبته إلى بريطانيا وجميع دول أوروبا لاتخاذ الإجراء اللازم.

 رشدي: المجازر تظهر انهيار الانقلابين ومدى ارتباكهم (الجزيرة)
صدمة
بدوره قال عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر أسامة رشدي في تصريح للجزيرة نت، إن العالم أصيب بصدمة من حجم المجازر التي حدثت في مصر.

وأوضح أن هذه المجازر غير مسبوقة في مصر، وتظهر انهيار الانقلابين ومدى ارتباكهم "حيث يتصرفون الآن بجنون" مما يضعهم "في مصاف مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية وضد القانون الدولي".

وأكد رشدي أن العالم بات يعي هذه "الجريمة الكبرى" رغم حملات التعتيم التي رافقتها عمليات قتل الصحفيين وإغلاق القنوات واعتقال المراسلين الصحفيين، وهو ما حرك مشاعر "أحرار العالم" الذين أصبحوا معنيين بهذه القضية، على حد تعبيره. كما طالب بضرورة تقديم مرتكبي المجازر إلى العدالة، وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة