مظاهرة احتجاجية لأهالي سلفيي موريتانيا   
الاثنين 1435/2/28 هـ - الموافق 30/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

مجموعة من أسر السلفيين تطالب في وقت سابق بكشف النقاب عن مصير أبنائهم المعتقلين (الجزيرة نت)

نظم أهالي السجناء السلفيين وقفة احتجاج أمام السجن المدني في نواكشوط، تنديدا باستمرار اعتقال بعض السجناء رغم انقضاء محكوميتهم.

وطالب الأهالي السلطات بإلغاء الغرامات المالية المفروضة على السجناء شرطا لإطلاق سراحهم، وأكدوا تدهور حالتهم الصحية بسبب إضرابهم عن الطعام.

كما ناشدوا المنظمات الحقوقية الالتفات إلى حالة السجناء التي وصفوها بالمزرية، والتضامن معهم في محنتهم.

وكانت السلطات الموريتانية أعادت قبل يومين اعتقال عدد من السلفيين أفرجت عنهم في وقت سابق، وذلك لعجزهم عن دفع غرامات مالية تعهدوا بدفعها إبان الإفراج عنهم.

وذكرت مصادر أن من بين المعتقلين من أفرج عنهم في أعقاب حوار دار بين السلفيين والسلطات الموريتانية بإشراف علماء بارزين.

واتهم ناطق باسم السجناء السلفيين السلطات الموريتانية بأخذ السجناء "رهائن" مقابل غرامات مجحفة، معتبرا أن غالبية السجناء فقراء ليست لديهم الإمكانات المادية لتسديد هذه "الغرامات الباهظة"، مضيفا أن الإكراه على دفعها فاقم من معاناة السجناء وذويهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة