اعتقال ناشطين حقوقيين بالإمارات   
الأحد 7/5/1432 هـ - الموافق 10/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:22 (مكة المكرمة)، 19:22 (غرينتش)

 المدون أحمد منصور تعرض لحملة تشويه وتهديد بالقتل (الجزيرة)

الجزيرة نت-أبو ظبي

شنت الشرطة الإماراتية حملة اعتقالات طالت ناشطين في مجال حقوق الإنسان. ويرجع مراقبون هذه الحملة إلى حالة الارتباك التي تعيشها حكومات المنطقة والخشية من امتداد موجة الاحتجاجات التي تجتاح عددا من الدول العربية إلى دول أخرى كان يعتقد أنها بمنأى عن الاضطرابات السياسية.

ونقلت رويترز عن زميل لأحد النشطاء أن الشرطة الإماراتية اعتقلت فهد سالم الشحي (38 عاما) في شقته بعجمان. وأضاف أن الشحي عضو في منتدى سياسي على الإنترنت يدعى "الحوار الإماراتي" الذي تحظره السلطات الإماراتية.

وكانت قوات الأمن الإماراتية اعتقلت الناشط الإماراتي أحمد منصور ظهر الجمعة الماضي، بعد أن دهمت منزله واحتجزت حاسوبه الشخصي.

كما علمت الجزيرة نت من مصادر خاصة باعتقال الناشط ناصر بن غيث فجر الأحد، بعد تفتيش دام أربع ساعات لمنزله، دون توافر أي معلومات عنه أو التهمة التى ستوجه إليه حتى الآن.

وكان منصور، وهو مدون إماراتي، قد تعرض منذ فترة لحملة تشويه على الإنترنت، ووصلته رسائل إلكترونية فيها تهديد بالقتل.

وذكر منصور للجزيرة نت قبيل اعتقاله بساعات أنه تعرض لمحاولة أولى للاعتقال في نفس اليوم, ورجح سبب فشل عملية الاعتقال إلى عدم امتلاك الشرطة لإذن نيابي بتوقيفه.

وحسب ما ذكره منصور في حسابه على فيسبوك، فإن هذه التهديدات والمضايقات بدأت بعدما قدم هو وناشطون آخرون عريضة لرئيس الدولة للمطالبة بدور أكبر في المجلس الوطني الاتحادي.

وبين منصور للجزيرة نت أنها هي المرة الأولى التي يتعرض فيها لمثل هذه الحملة المنظمة.

تهمة أولية
وفى اتصال هاتفي مع الجزيرة نت, ذكرت زوجة الناشط الإماراتي أنهم فوجؤوا عصر الجمعة بمجموعة من رجال الشرطة بعضهم فى ملابس مدنية وآخرون فى ملابس رسمية، يداهمون المنزل ويعتقلونه، مع احتجاز حاسوبه الشخصي.

من جهته أفاد محامي منصور الحقوقي عبد الحميد الكميتي، بأنه بعد التواصل مع القيادة العامة لشرطة دبي، علم أن التهمة الرسمية الموجهة ضد موكله هي حيازة مشروبات كحولية.

وأضاف الكميتي أنه يتوقع أن يتم خلال أيام توجيه تهم أخرى، هي المقصودة بالفعل من اعتقاله، وهي تهم روجت ضد منصور على مواقع الإنترنت والمنتديات، مثل إهانة رموز الدولة والتخابر مع دول خارجية وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة