استشهاد صحفي ومسعف والاحتلال يحذر الصحفيين بغزة   
الأحد 24/9/1435 هـ - الموافق 20/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في غزة باستشهاد صحفي فلسطيني ومسعف قضيا في القصف الجوي المستمر الذي تنفذه إسرائيل على غزة.

ونقل المراسل تامر المسحال الموجود بمستشفى الشفاء عن مصادر فلسطينية أن الشهيد الصحفي الذي قصفت سيارته بحي الشجاعية شرقي غزة هو خالد حمد. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن المسعف هو فؤاد جابر.

وذكر أحد المسعفين للجزيرة أنهم تعرضوا لاستهداف مباشر من جيش الاحتلال وهم يقومون بعمليات انتشال الأشلاء ممن استشهدوا جراء مجزرة الشجاعية التي راح ضحيتها خمسون شخصا فضلا عن مئات الجرحى.

يُشار إلى أن حمد هو ثاني صحفي يسقط خلال العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع، حيث كان الصحفي حمدي شهاب قد استشهد في قصف سيارته وسط مدينة غزة، كما استشهد وأصيب عدد من الأطباء والمسعفين ورجال الدفاع المدني.

وفي الأثناء، أصدر المكتب الصحفي للحكومة الإسرائيلية اليوم السبت تحذيرا للصحفيين الأجانب بمغادرة القطاع أو البقاء في فنادقهم، موضحا أن إسرائيل غير مسؤولة عن سلامتهم في القطاع.

وذكر مراسل الجزيرة في رام الله أن مكتب الحكومة الإسرائيلية قال في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "غزة والمناطق المجاورة لها ساحة قتال. نقل أنباء العمليات العسكرية يعرض الصحفيين لخطر يهدد حياتهم".

وأضاف ذلك المكتب أن إسرائيل ليست مسؤولة بأي حال من الأحوال عن أي إصابات أو أضرار قد تحدث نتيجة التقارير الميدانية.

واتهم المكتب الصحفي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باستخدام الصحفيين "دروعا بشرية" ونصح المراسلين باتخاذ كافة الاحتياطات الممكنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة