كيري يدعو الصين لإطلاق أكاديمي مسلم محكوم بالمؤبد   
الأربعاء 1435/12/1 هـ - الموافق 24/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)

طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري السلطات الصينية بإطلاق سراح الأكاديمي من قومية الإيغور المسلمة إلهام توهتي الذي قضت عليه محكمة صينية بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على انفصال إقليم شنغيانغ. 

وأعرب كيري في بيان عن "قلقه العميق" لهذه الإدانة، وذكر أن الولايات المتحدة لا تعتبر "الانفصال السلمي جريمة".

وكانت محكمة صينية قضت أمس الثلاثاء بالسجن المؤبد وبمصادرة كل أملاك الناشط الحقوقي توهتي بتهمة إثارة النعرات الطائفية بين القوميات الصينية، والترويج لانفصال إقليم شنغيانغ الذي تقطنه أغلبية إيغورية مسلمة. 

وقال محاميه ليو تشاويان لاحقا إن توهتي (44 عاما) لم يقل سوى عبارة واحدة "لا أقبل هذا الحكم وأعترض عليه", ووصف محاميه الثاني لي فانبينغ الحكم -الذي اتخذ بعد يومين من المحاكمة- بأنه قاس، وقال إنه سيستأنفه. 

وكانت حكومات دول غربية ومنظمات دولية معنية بحقوق الإنسان قد انتقدت قرار الصين بمقاضاة توهتي، قائلة إنه معتدل ويدعو إلى علاقات أفضل بين الإيغور والسلطات الصينية. 

ويوصف توهتي -وهو أستاذ للاقتصاد في جامعة القوميات ببكين وحاصل على عدة جوائز دولية لدفاعه عن حقوق الأقليات- بأنه من الشخصيات المعتدلة المطالبة باحترام الخصوصية الثقافية والدينية للأقليات القومية.

وكانت السلطات ألقت القبض على توهتي في يناير/كانون الثاني الماضي بعد شجبه رد الحكومة على هجوم بسيارة مفخخة في ميدان تياننمين بالعاصمة بكين، والذي ألقت الحكومة الصينية مسؤوليته على مسلحين من إقليم شنغيانغ.

ويزعم الادعاء أن كتابات توهتي على موقع إيغور الإلكتروني والمحاضرات التي يلقيها بجامعة مينشو في بكين، تدل على أنه قيادي في "منظمة انفصالية إجرامية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة