أعلى نسبة لمقتل الصحفيين منذ 15 عاما   
الجمعة 1434/1/10 هـ - الموافق 23/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:21 (مكة المكرمة)، 1:21 (غرينتش)
صحفية تتحدث لسكان في حماة بسوريا حيث صنف المعهد الدولي للصحفيين البلاد بالأخطر على الصحفيين (رويترز-أرشيف)
بلغ عدد الصحفيين الذين قتلوا منذ مطلع العام الجاري أثناء أداء عملهم 119، ليسجلوا بذلك أعلى حصيلة في السنوات الـ15 الأخيرة منذ بدء تسجيل هذه الوفيات في العام 1997 وفق المعهد الدولي للصحافة الذي يراقب حرية وسائل الإعلام.

وكانت آخر أعلى حصيلة وفيات سجلت في 2009 حيث قتل 110 صحفيين. والعام الماضي قتل 102 صحفي.

وجاء في تقرير (رصد الوفيات) الصادر عن مقر المعهد الدولي للصحافة في فيينا أمس الخميس أن سوريا أكثر الدول خطرا هذا العام على وسائل الإعلام التي خسرت 36 صحفيا في هذا البلد.

كما قتل 16 صحفيا في الصومال، فيما جاءت المكسيك وباكستان والفلبين في مرتبة الخطر التالية للصحفيين.

وقال المعهد إن التقرير "يؤكد التهديد الخطير الذي واجهه المعهد الدولي للصحافة في معظم النزاعات في السنوات الـ15 الأخيرة حيث يستهدف صحفيون لمنع توزيع المعلومات".

وتختلف أرقام المعهد الدولي للصحافة عن غيره من مراكز مراقبة حرية وسائل الإعلام مثل منظمة "صحفيون بلا حدود" التي لا ترصد فقط القتل المستهدف بل كل حالات الوفاة في قطاع الصحافة أثناء أداء العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة