الملوحي تضرب عن الطعام طلبا للحرية   
الأربعاء 1433/2/3 هـ - الموافق 28/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:45 (مكة المكرمة)، 1:45 (غرينتش)

بدأت المدونة السورية الشابة طل الملوحي المعتقلة منذ عامين أمس الثلاثاء إضرابا عن الطعام للمطالبة بإطلاقها.

وقالت الملوحي في بيان إنه "بعد مرور سنتين على اعتقالي، ذقت خلالهما مر عذابات الاعتقال وحجز الحرية، وصولا إلى تشويه سمعتي أعلن قيامي بإضراب مفتوح عن الطعام، طلبا للحرية، وأملا في إنهاء مأساة اعتقالي وتدهور حالتي الصحية والنفسية، وما إضرابي هذا عن الطعام إلا استصراخ لضمائركم لوقف عذاباتي وإنهاء مأساة اعتقالي".

وقال المركز السوري للصحافة وحرية التعبير إن حالة الملوحي (20 عاما) الصحية والنفسية سيئة، خصوصا أنها تعاني من مشاكل هضمية وسوء تغذية.

وكانت الملوحي قد اعتقلت بتاريخ 27/12/2009 من قبل جهاز أمن الدولة دون الإعلان عن مكان أو أسباب احتجازها ودون السماح لذويها بزيارتها.

وبعد الضغوط الحقوقية والدولية علي الحكومة السورية للإعلان عن مصير المدونة الشابة أعلنت السلطات عن مكان احتجازها في نهاية العام 2010، قبل أن تحال إلى محكمة أمن الدولة التي أصدرت عليها حكما بالسجن لخمس سنوات في فبراير/شباط من هذا العام بتهمة إفشاء معلومات لدولة أجنبية.

ومدونة الملوحي، التي تتضمن- حسب منظمة هيومن رايتس ووتش- أشعارا وتعليقات عن حالة المجتمع، تتحدث أساسا عن مصير الفلسطينيين ولا تتطرق إلى الوضع السياسي في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة