مقتل 28 صحفيا منذ مطلع العام   
الأربعاء 1430/6/17 هـ - الموافق 10/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:30 (مكة المكرمة)، 18:30 (غرينتش)

اغتيال الصحفي مختار هرابي أثار موجة من الذعر في الصومال (الجزيرة نت)

أعلنت الجمعية الدولية للصحافة أن ما لا يقل عن 28 صحفيا قتلوا منذ مطلع العام الجاري، وأن غالبيتهم سقطوا في الأراضي الفلسطينية والصومال وسريلانكا وروسيا وباكستان.

وفي الصومال التي لقي فيها عدد من الصحفيين حتفهم خلال العامين الماضيين قرر الصحفيون تنظيم إضراب غير محدود عن العمل للاحتجاج على الأوضاع الأمنية التي تهدد حياتهم.

وشارك في الإضراب 12 صحفيا من ست مؤسسات إعلامية محلية، حيث قرروا التوقف عن مزاولة أعمالهم بسبب صعوبة الوضع الأمني.

وأثار مقتل صحفي صومالي بارز يدعى مختار هرابي، وجرح زميل آخر له الأسبوع الماضي، المخاوف من وجود حملة تستهدف الصحافة والصحفيين بالصومال.

وفي تصريح صحفي لمراسل الجزيرة في مقديشو جامع نور، قال الصحفي إبراهيم العامل لقناة يونيفيرسال بعد إطلاق سراحه إثر اختطافه من قبل مجهولين إن "العمل في مقديشو أصبح ضربا من الانتحار".

وبحسب مراسل الجزيرة فإن ما يقض مضاجع الصحفيين في مقديشو هو رسائل نصية قصيرة ترسل إليهم عبر الهاتف "استعد. أنت مقتول لا محالة".

وقتل حوالي 20 صحفيا صوماليا وجرح عدد آخر خلال العامين الماضيين، كما أن العشرات منهم فروا خارج البلاد مخافة أن تلحقهم أيدي الجناة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة