44 ألف لاجئ وطالب لجوء بمصر   
الاثنين 1433/3/13 هـ - الموافق 6/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 7:34 (مكة المكرمة)، 4:34 (غرينتش)
الآلاف من جنوب السودان لا يزالون لاجئين في مصر (الفرنسية)  

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الأحد أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء المسجلين في مصر حاليا يبلغ 44.57 ألفا.

وأوضحت  المفوضية في بيان لها حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن السودان يحتل النصيب الأكبر في هذا العدد بنسبة تناهز 56%، حيث يبلغ عدد اللاجئين السودانيين نحو 25 ألفا، يليهم العراقيون بنسبة 27% وعددهم 7469 لاجئا وطالب لجوء، ثم الصومال بنسبة 16%، ثم إريتريا وإثيوبيا وجنسيات أخرى.

وذكر تقرير للمكتب الإقليمي لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن إجمالي الذين قدموا طلبات لجوء جديدة عام 2011 يبلغ 5966 فردا مشمولين في 2974 ملفا، بينهم نحو 1600 من السودان وألف من جنوب السودان ونحو 800 من العراق.

وأضاف التقرير أن المفوضية قدمت خلال الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى ديسمبر/ كانون الأول 2011 ملفات 1550 لاجئا من جنسيات مختلفة لإعادة التوطين، كما ساعدت 333 سودانيا وجنوبيا و112 عراقيا للعودة الطوعية إلى بلدانهم، في حين أغلق 330 عراقيا ملفاتهم مع المفوضية أغلبهم لمغادرة مصر.

وذكر أنه يتوافر لدى المفوضية سجلات مؤكدة فيما يتعلق بـ47 من اللاجئين وطالبي اللجوء الذين هم قيد الاحتجاز في مصر، بينهم 32 من السودان وستة من إريتريا و4 من الصومال واثنان من الكونغو وواحد من كل من إثيوبيا والكاميرون وغامبيا، وقد أطلقت الحكومة المصرية سراح سبعة منهم.

وأشار التقرير إلى أن عدد الأطفال اللاجئين وطالبي اللجوء ممن هم في سن الدراسة المسجلين لدى المفوضية في مصر حتى نهاية أغسطس/آب 2011، يبلغ 10.74 آلاف طفل.

وأوضح أن المفوضية ما تزال متواجدة على الحدود المصرية الليبية لخدمة نحو 1830 شخصا ممن هم في نطاق عمل المفوضية.

وقال التقرير إن ميزانية عمليات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين خلال عام 2011 بلغ 14.39 مليون دولار، حيث تم تخصيص مبلغ 9.08 ملايين دولار منه للاجئين وطالبي اللجوء في مصر، و5.26 ملايين لميزانية طوارئ خاصة بليبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة