البحرين تحقق في اتهامات بتعذيب سجناء   
الأربعاء 1/3/1435 هـ - الموافق 1/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)
رجال الشرطة البحرينيون يواجهون اتهامات متزايدة بالتعذيب في الاعتقال وأثناء التوقيف (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة البحرية أنها بدأت التحقيق في اتهامات بتعذيب قال ثلاثة أشخاص، حكم عليهم بالسجن 15 عاما لما يتصل بهجومين بقنابل محلية الصنع، إنهم تعرضوا له.

وقالت هيئة شؤون الإعلام التابعة للحكومة في بيان إن مملكة البحرين "لم ولن تتهاون مع أي شكل من أشكال التعذيب أو إساءة المعاملة".

وأضافت أن وحدة التحقيق الخاصة تلقت شكاوى المتهمين، وأنها تأخذ مزاعمهم مأخذ الجد وتنظر في ادعاءاتهم، وأن تحقيقاتها "مستمرة حاليا" ولا يمكن الإدلاء بمزيد من المعلومات لحين الانتهاء منها.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن محكمة بحرينية أدانت الأحد خمسة رجال، منهم اثنان غيابيا، لدورهم في هجومين وقع أحدهما خلال سباق فورمولا واحد للسيارات العام الماضي، ودمرا عدة مركبات، دون وقوع إصابات.

وبحسب الوكالة فإن الثلاثة اعترفوا بمسؤوليتهم عن التفجيرين، لكن محاميهم جاسم سرحان قال إنهم أنكروا أي دور لهم في الهجومين، وإنهم أبلغوا المحكمة بأن اعترافاتهم خلال الاستجواب انتزعت تحت وطأة التعذيب.

وأورد تقرير أعدته لجنة تحقيق دولية رأسها شريف بسيوني المحامي المتخصص في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تفاصيل عن استخدام قوات الأمن البحرينية القوة المفرطة على نطاق واسع، بما في ذلك انتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب، وذلك بعد الاضطرابات التي شهدتها المملكة عام 2011.

وتقول الحكومة البحرينية إنها اتخذت خطوات للتصدي لتصرفات قوات الأمن، لكن نشطاء يقولون إن الانتهاكات مستمرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة