صحفي مغربي يعتصم داخل سجنه   
الثلاثاء 1432/7/14 هـ - الموافق 14/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:08 (مكة المكرمة)، 16:08 (غرينتش)

الصحفي رشيد نيني حكم عليه بالسجن بسبب "تحقير" القضاء

شرع الصحفي المغربي رشيد نيني أمس الاثنين في اعتصام داخل الزنزانة التي يقبع فيها منذ الأسبوع الماضي، ممتنعا عن الخروج إلى الفسحة.

وأعلن بيان صادر عن "اللجنة الوطنية للمطالبة بإطلاق نيني"، أن هذا الأخير يعتزم خوض إضراب عن الطعام احتجاجًا على حرمانه من حقوقه داخل السجن والمتمثلة في حرمانه من وسائل الكتابة القلم والأوراق، وكذلك بعض اللوازم.

وذكر البيان أن رشيد نيني –وهو المسؤول عن صحيفة (المساء) المغربية- لجأ إلى الاعتصام من أجل المطالبة برفع الحراسة الخاصة اللصيقة به والتفتيش الجسدي والزنزانة مرتين في اليوم.

وأضاف أنه يطالب أيضا بنقله إلى جناح الطلبة وتمكينه من التواصل عبر الهاتف الثابت بصفة قانونية والخروج للصلاة في مسجد السجن.

وكان القضاء المغربي قد حكم على رشيد نيني الأسبوع الماضي بالسجن سنة مع النفاذ، بتهمة "تحقير مقرر قضائي ومحاولة التأثير على القضاء والتبليغ بوقائع إجرامية غير صحيحة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة