دعوات للأردن للتحقيق بوفيات   
الأربعاء 1430/12/1 هـ - الموافق 18/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)
حالة التوتر في معان بالأردن

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الأردنية اليوم الأربعاء إلى فتح تحقيق مستقل وعاجل بشأن وفاة رجلين خلال أسبوع واحد نتيجة مزاعم تعرضهما للضرب على يد رجال الشرطة.
 
وقالت المنظمة إن فخري كريشان (48 عامًا) توفي في المستشفى بعد يومين من تعرضه لهجوم من قبل رجال الشرطة خارج منزله في جنوب مدنية معان. كما توفي صادم عبد المطلب آل سعود (20 عاما)، وهو بائع متجول، بعدما بقي ثلاثة أسابيع في غيبوبة وزُعم أنه تعرض للضرب بالهري على رأسه أثناء احتجازه في مركز الحسين الأمني وسط العاصمة عمان.
 
ودعت المنظمة إلى إجراء تحقيقات سريعة وشاملة ونزيهة في كل حالات الوفيات التي وقعت مؤخرًا على يد محققين مستقلين عن النيابة العامة والوكالات الأمنية المتورطة في اعتقال واستجواب الضحايا.
 
وأضافت المنظمة أنه يجب على السلطات الأردنية أن تضمن التعاون الكامل مع التحقيق، ووقف جميع المشتبه فيهم فورًا عن الخدمة الفعلية في الشرطة، وتقديمهم للعدالة عند بروز دليل على استخدامهم القوة المفرطة أو الممارسات غير القانونية.
 
وشددت المنظمة على أن هذه الإجراءات هي السبيل الوحيد لضمان توجيه رسالة واضحة إلى جميع عناصر الأجهزة المسؤولة عن تنفيذ القانون الأردني، والذين يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان بأنهم سيتعرضون للمحاسبة الكاملة.
 
وقال فيليب لوثر نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة إن وفاة رجلين على يد الشرطة الأردنية خلال أسبوع واحد يعد تطورًا مقلقًا للغاية، كما أن الإحالة الفورية لعدد من رجال الشرطة إلى محاكم الشرطة يمثل اعترافًا من قبل السلطات الأردنية بخطورة هذه الحوادث، وهناك حاجة الآن لفتح تحقيق كامل ومستقل لضمان تحقيق العدالة.
 
وأضاف لوثر أن محاكم الشرطة الأردنية ليست مستقلة ولا شفافة بما فيه الكفاية في مداولاتها، لأن قراراتها لا تُعلن على الملأ وجلساتها مغلقة.
 
وكانت وفاة فخري كريشان على يد أحد رجال الشرطة في مدينة معان جنوبي الأردن قد أدت إلى اندلاع اشتباكات بين عشرات من المواطنين وعناصر الأمن العام، وقد انتقدت منظمة العفو الدولية الحادث الذي يعتبر الثاني من نوعه في أسبوع، وطالبت بمحاكمة المسؤولين عنه.
 
وتوفي كريشان مساء السبت في المستشفى بعد ثلاثة أيام من إصابته بكسر في الجمجمة بعد أن انهال عليه ضابط شرطة برتبة ملازم ثان بهراوة أثناء مطاردة أحد المطلوبين الخميس الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة