دعوة حقوقية لوقف "جرائم" حفتر في بنغازي   
الأحد 1437/11/5 هـ - الموافق 7/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

وجهت منظمة التضامن لحقوق الإنسان في ليبيا نداء استغاثة لإنقاذ 133 أسرة قالت إنها تخضع لحصار مستمر من طرف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقة قنفودة غرب بنغازي.

ودعت في رسالتها لكل من الأمين العام للأمم المتحدة والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية رئيس مجلس حقوق الإنسان وغيرهم من المسؤولين الدوليين إلى "منع ارتكاب الجرائم الفظيعة" في حق المحاصرين لإخراجهم من مناطق الاشتباك.

وقالت إن تلك المنطقة تخضع لحصار خانق وقصف بحري وبري وجوي وبجميع أنواع الأسلحة "مما يمكن أن ينطبق معه وصف جرائم الإبادة وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية" وهي جرائم تقع تحت مرأى ومسمع منظمة الأمم المتحدة.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى استمرار "رفض مرتكبي الجرائم فتح ممر آمن لهم (للمحاصرين) الأمر الذي ينذر بكارثة إنسانية جديدة تضاف إلى المآسي السابقة".

ولفتت منظمة التضامن لحقوق الإنسان إلى أن تلك العائلات ومنها 18 أسرة من جنسيات مختلفة مهددة بأن تباد "عن بكرة أبيها" بعد أن أصبحت محاصرة في بضع كيلومترات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة