محاكمة صحفيين اتهما بحرية تايلند بالتواطؤ مع مهربين   
الثلاثاء 1436/9/28 هـ - الموافق 14/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

بدأت محكمة تايلندية اليوم النظر في قضية صحفيين -أحدهما أجنبي- اتهما بالتشهير بالبحرية التايلندية، حين اتهماها بأن لها صلات بشبكات تهريب البشر في المنطقة.

ويواجه الأسترالي ألان مورسون (67 عاما) والمواطن التايلاندي شوتيما سيداساثيان (34 عاما) عقوبة السجن فترة تصل إلى سبعة أعوام ودفع غرامات إذا أدينا بالإساءة لسمعة البحرية وانتهاك قانون جرائم الكومبيوتر.

وأثارت القضية انتقادات واسعة من جماعات لحقوق الإنسان وأخرى معنية بحرية الصحافة. وقد رفض الصحفيان العاملان في موقع فوكيتوان الإخباري باللغة الإنجليزية الاعتذار للبحرية مقابل سحب تهمة الإساءة.

وقد اتهم الصحفيان البحرية بأنها تغض الطرف أحيانا عن قوارب لمهربين يقلون فارين من ميانمار، وذلك مقابل أموال.

ويشار إلى أن هذه أول مرة يستخدم فيها الجيش التايلاندي قانون جرائم الكمبيوتر -الذي كان يستهدف محاكمة قراصنة الحواسيب وغيرهم من مرتكبي الجرائم الإلكترونية- في قضية تشهير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة