تحرير ناشطة أسترالية خطفت بأفغانستان   
الاثنين 1437/11/26 هـ - الموافق 29/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية اليوم أن ستينية أسترالية تعمل في المجال الإنساني خطفت قبل أربعة أشهر في أفغانستان استعادت حريتها وهي "بصحة جيدة".

وقالت جولي بيشوب إن مواطنتها كاثرين جاين ويلسن التي خطفت يوم 28 أبريل/نيسان في شرق أفغانستان استعادت حريتها وإنها بأمان، دون أن توضح كيفية تحريرها ولا ظروف خطفها.

وأكدت أجهزة الاستخبارات الأفغانية تحرير ويلسن خلال "عملية خاصة" نفذها عناصرها، من دون كشف أي تفاصيل أخرى سوى إلقاء القبض على عدة مشتبه بهم وأن التحقيق "يتواصل".

وكانت ويلسن المعروفة باسم كيري ويلسن تدير منظمة غير حكومية صغيرة باسم "زاردوزي" أطلقت عام 2006 لمساعدة الأفغانيات العاملات بالصناعات الحرفية أو اللواتي يملكن شركات صغيرة، وكانت تزور جلال آباد بولاية ننغرهار لتفقد مشروع لأعمال تطريز تقوم به نساء، حين خطفت.

وأعربت الوزيرة الأسترالية عن ارتياحها للإفراج عن ويلسن، لكنها رفضت تقديم أي تفاصيل "من أجل حماية الذين ما زالوا أسرى أو قد يتعرضون للخطف في أفغانستان وغيرها". ولم توضح في بيانها متى حررت ويلسن ولا مكان وجودها حاليا.

وتشهد أفغانستان الكثير من عمليات الخطف لعاملين في المجال الإنساني غالبا ما يكون الهدف منها الحصول على فدى.

وكان مسلحون يرتدون بزات عسكرية خطفوا مطلع الشهر الجاري أميركيا وأستراليا يعملان محاضريْن بالجامعة الأميركية في أفغانستان.

ونصحت الحكومة في أستراليا مواطنيها بـ"بعدم السفر إلى أفغانستان بسبب الوضع الأمني الخطير للغاية، بما في ذلك التهديد الجدي بالخطف".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة