مخاوف من استغلال أطفال بتفجيرات بسوريا   
الأربعاء 1435/8/21 هـ - الموافق 18/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)
عبر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مخاوفه من استغلال أطفال سوريين أكراد يختطفهم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في تنفيذ تفجيرات "انتحارية".

وقال المرصد إن تنظيم "الدولة" يختطف بمحافظة حلب منذ الـ29 من مايو/أيار الماضي نحو 145 طفلا كردياً من طلاب الشهادة الإعدادية.

وذكر أن أهالي بعض الطلاب بمدينة عين العرب أعربوا للمرصد عن مخاوفهم الشديدة من أن يقوم ذلك التنظيم بتجنيد الأطفال لتنفيذ عمليات بسيارات مفخخة أو تفجير أنفسهم بأحزمة ناسفة.

ولفت المرصد الحقوقي إلى أن خمسة طلاب -تمكنوا من الفرار من خاطفيهم- أبلغوا الأهالي أن التنظيم عرض على الطلاب الانضمام لصفوف مقاتليه، وكان يعطيهم دروسا في "مآثر الجهاد وقتال أعداء الله والمرتدين".

وكان مقاتلو تنظيم "الدولة" قد اخطفوا بالتزامن مع خطف الأطفال ما لا يقل عن 193 مواطناً كرديا تتراوح أعمارهم بين الـ17 والسبعين من بلدة قباسين بريف مدينة الباب بمحافظة حلب، ولا يزال مصيرهم كذلك مجهولا.

ودعا المرصد إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الطلاب الأكراد وكافة المختطفين، وجدد دعوته لكافة الفصائل المقاتلة في سوريا بالتوقف الفوري عن تجنيد الأطفال واحترام حقوق الطفل. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة