دعوة لمحاكمة متهمي غوانتانامو   
الأحد 1430/12/19 هـ - الموافق 6/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

المتظاهرون انتقدوا وزير العدل إيريك هولدر (الفرنسية)

تظاهر المئات بمدينة نيويورك الأميركية ضد قرار إدارة الرئيس باراك أوباما محاكمة المتهمين بتدبير تفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أمام محكمة فدرالية، مطالبين بإخضاعهم لمحاكمة عسكرية.

وشارك نحو ألف شخص بالمظاهرة، التي جرت مساء أمس السبت أمام محكمة منهاتن الفدرالية حيث من المقرر أن تجري محاكمة خمسة أشخاص بينهم خالد شيخ محمد، المتهم بأنه المدبر الرئيسي للتفجيرات التي ضربت مدينة نيويورك وواشنطن وأودت بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص.

وانتقد المتظاهرون وزير العدل إيريك هولدر لقراره إجراء المحاكمة بمحكمة غير بعيدة عن موقع برج التجارة العالمي في نيويورك الذي دمرته التفجيرات.

ورفع المتظاهرون –الذين كان بينهم بعض أهالي ضحايا التفجيرات- الأعلام الأميركية ولافتات كتب عليها "لا حقوق دستورية للأعداء المقاتلين" كما سخروا من أوباما وهولدر.

كما ردد المشاركون بالمظاهرة –التي نظمها تحالف يسمى "حتى لا ننسى 11 سبتمبر"- شعارات مؤيدة للرئيس السابق جورج بوش، ورافضة لإغلاق معتقل غوانتانامو الذي كان يحتجز فيه المتهمون.

وكان هولدر قد دافع عن قرار عرض المتهمين على محكمة فدرالية بكون ذلك سيضمن لهم محاكمة عادلة، غير أن معارضيه اعتبروا أن المتهمين "مجرمو حرب" يجب أن يحاكموا عسكريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة