إسرائيل تهدم "العراقيب" للمرة الرابعة   
الثلاثاء 8/9/1431 هـ - الموافق 17/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)
هدم العراقيب يأتي في ظل محاولة إسرائيل السيطرة على أربعين قرية عربية في النقب

قالت مصادر فلسطينية في النقب إن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة المدعومة بعدد من الجرافات اقتحمت اليوم الثلاثاء قرية العراقيب الواقعة بين مدينتي رهط وبئر السبع, وهدمت كافة منازل القرية للمرة الرابعة بعد أن أعاد قاطنوها بناءها ثلاث مرات.
 
وأضافت المصادر أن مواجهات وقعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال التي اعتقلت عدداً من السكان جرى نقلهم إلى مركز شرطة بئر السبع بذريعة "عرقلة عمل الشرطة".
 
وتأتي عمليات الهدم في ظل محاولة إسرائيل السيطرة على أربعين قرية عربية في النقب لا تعترف بها يقطنها تسعون ألفا, لكنها تلقى مقاومة شديدة من سكانها الفلسطينيين الذين يصممون على إعادة البناء بعد كل عملية هدم، علما بأن معظم هذه القرى قائم قبل قيام الكيان الإسرائيلي.
 
وأثارت عملية الهدم ردود فعل غاضبة لدى فلسطينيي الداخل، إذ ندد الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بعمليات الهدم والدمار التي تشهدها قرية العراقيب في النقب.
 
واعتبر خطيب عمليات الهدم "حربا أعلنتها إسرائيل التي هدمت منازل القرية في المرة الماضية بعد مظاهرة في النقب, وهذه المرة بعد الاعتصامات في المثلث والجليل والنقب".
 
تجدر الإشارة إلى أن لجنة المتابعة العليا بالأراضي المحتلة عام 48 اتخذت قراراً يقضي بإعادة بناء البيوت التي تهدم بالعراقيب بعد كل هدم تقوم به إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة