إندونيسيا تتراجع عن اختبار العذرية للطالبات   
الخميس 1436/4/22 هـ - الموافق 12/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)
تراجعت إندونيسيا عن خطة لإجراء اختبارات عذرية لطالبات المدارس الثانوية كشرط للتخرج، وقدّم مسؤولو الحكومة اعتذارا بعد أن أثارت المسألة سخطا شعبيا ومعارضة دينية.
 
وكان النائب البرلماني عن جمبر في إقليم جاوة الشرقية حبيب عيسى مهدي أعلن الأسبوع الماضي أن المجلس المحلي يضع مسودة لائحة "حسن سلوك" تتضمن توقيع كشف عذرية بعد تنامي أعداد الفتيات اللاتي يقدمن على ممارسة الرذيلة قبل الزواج.

ووسط غضب شعبي، تراجع نائب رئيس مجلس جمبر أيوب جنيدي عن اقتراح اختبار العذرية واعتذر. وقال لموقع كومباس الإخباري المحلي "باسم مجلس الشورى في جمبر أود أن أقدم اعتذاري للرأي العام وخاصة لكل نساء وفتيات إندونيسيا".

وفي العام الماضي سمحت إندونيسيا -وهي أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان- بإجراء اختبارات عذرية للمتقدمات للانضمام إلى صفوف الجيش والشرطة، رغم معارضة منظمة الصحة العالمية.

وقد قوبل اقتراح جمبر بإدانة واسعة النطاق، وإن كان نواب من جاوة الشرقية دافعوا عن هذه الخطوة، بل طالبوا بتعميمها في منطقة جمبر كلها التي يعيش فيها 2.3 مليون نسمة.
 
ونقلت وسائل إعلام محلية عن مفتي علي -وهو نائب من جمبر- قوله "لو لم تكن عذراوات.. لا تنجحوهن (في الامتحان)".
 
وأضاف "لا نستطيع أن نجري اختبارات للأولاد.. لكن على الأقل مع هذه اللائحة ستخاف الفتيات، وبهذا سيمتنع الأولاد عن الممارسة لأن البنات لن يقبلن".
 
وقد عارض علماء مسلمون الاقتراح قائلين إنه يمثل تمييزا ضد التلميذات وإنه يتنافى مع تعاليم الإسلام.
 
وجاءت محاولات سابقة لفرض اختبارات العذرية على تلميذات المدارس الثانوية في سومطرة الجنوبية عام 2013 وفي جاوة الغربية عام 2007 بنتائج عكسية وأثارت استياء عاما.
 
وتتمسك غالبية الإندونيسيين بالعذرية كفضيلة كبرى ودليل على الطهر والعفاف، لكن ممارسة الزنى قبل الزواج باتت موجودة بين أعداد معتبرة من الشباب.

ورحبت هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان بتراجع مشرعي جمبر، لكن المتحدث باسمها إندرياس هارسونو قال إن من المزعج أن الشرطة والجيش لا يزالان يجريان هذا الاختبار على المتطوعات.
 
وتعرضت الشرطة الإندونيسية لانتقادات منذ ثلاثة أشهر بعد أن أقرت بأنها تجري كشف العذرية على المتقدمات للعمل في صفوفها.
 
وقال متحدث باسم الشرطة إن هذه الاختبارات تجري في إطار "فحوص صحية روتينية" لكن عذرية المرأة ليست شرطا للانضمام لقوات الشرطة، وإن الأمر لا ينطوي على أي تمييز ضد المرأة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة