النمسا تصدر قانونا تمييزيا ضد المسلمين   
الخميس 1436/5/8 هـ - الموافق 26/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)

أقر البرلمان النمساوي أمس قانونا ينظم سبل التعامل مع الإسلام، واختص الأقلية المسلمة بمعاملة لا تنطبق على أي من الجماعات الدينية الأخرى.
 
ويحظر القانون الجديد أي تمويل أجنبي للمنظمات الإسلامية، ويقضي بأن تقدم وأن تستخدم أي جماعة تزعم أنها تمثل مسلمي النمسا ترجمة ألمانية للقرآن.
 
ولم يواجه القانون معارضة تذكر من جانب السكان الذين تنتمي غالبية كاسحة منهم للكنيسة الكاثوليكية، وأيده الأساقفة الكاثوليك في البلاد، وقبلته على مضض المنظمة المسلمة الرئيسية. لكنه أغضب المؤسسة الدينية الحكومية في تركيا.
 
وقال وزير الخارجية سيباستيان كورز (28 عاما) وهو أكثر السياسيين شعبية بالنمسا "نريد إسلاما على الطريقة النمساوية.. وليس إسلاما تهيمن عليه دول أجنبية".
 
ويشكل مسلمو النمسا البالغ عددهم نصف مليون نسمة نحو 6% من عدد السكان وغالبيتهم الكاسحة أسر العمال المهاجرين الأتراك. وترسل مديرية الشؤون الدينية الحكومية في تركيا العديد من الأئمة وتتولى تمويلهم.
 
وقال رئيس المديرية محمد جورميز قبل تمرير القانون إن هذه المسودة للقانون تعصف بالحريات الدينية في النمسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة