إطلاق صحفيين أجانب في ليبيا   
الأربعاء 1432/6/16 هـ - الموافق 18/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)
المصور الإسباني برابو أحد الصحفيين الأربعة الذين أفرج عنهم اليوم في ليبيا (الأوروبية-أرشيف)

أعلن في ليبيا اليوم عن إطلاق سراح أربعة صحفيين أجانب بعد اختفائهم الشهر الماضي أثناء تغطيتهم للأحداث في ليبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة في طرابلس موسى إبراهيم إنه تم الإفراج عن الصحفيين الأربعة، وسُمح لهم بالتوجه إلى أحد فنادق العاصمة.

وكان كل من الصحفي الأميركي جيمس فولي التابع لوكالة الأنباء على شبكة الإنترنت غلوبال بوست، ومواطنه الصحفي المستقل كلير جيليس، والصحفي البريطاني نيجل تشاندلر والمصور الإسباني مانو برابو، قد اختفوا في الرابع من أبريل/نيسان الماضي خلال عملهم شرق ليبيا.

ونقلت لجنة حماية الصحفيين -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- في بيان الشهر الماضي عن شهود عيان أن الصحفيين الأربعة كانوا يستقلون حافلة صغيرة قرب مدينة البريقة شرقي ليبيا، حيث أطلقت قوات القذافي عليهم النار وأجبرتهم على التوقف واعتقلتهم.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه لم ترد حتى الآن أي أنباء عن مصير المصور الجنوب أفريقي أنطون هامرل الذي اعتقل أيضا في الرابع من أبريل/نيسان الماضي في الوقت الذي كان سفير بلاده في انتظاره بالفندق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة