تحقيق بشأن ضرب فلسطيني من قبل جنود إسرائيليين   
الأحد 1436/8/27 هـ - الموافق 14/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية اليوم إن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقا بعد بث فيديو يظهر سبعة جنود يضربون فلسطينيا مطروحا أرضا في مخيم الجلزون للاجئين في الضفة الغربية المحتلة.

والفيديو الذي صور أثناء مظاهرة الجمعة في مخيم الجلزون قرب رام الله، يظهر الفلسطيني شادي الغباشي يتشابك بالأيدي مع جنديين إسرائيليين قبل أن يحاصره سبعة جنود ويسيطرون عليه.

وقام أحد الجنود السبعة بتسديد ضربة بعقب بندقيته على رأس الفلسطيني الذي سقط أرضا وعندها قام أحد الجنود بركله عدة مرات بركبته على وجهه بينما كان مطروحا أرضا ثم اقتاده الجنود.

وبحسب الجيش فإن هذا الحادث وقع على هامش مظاهرة "عنيفة" شارك فيها عشرات الفلسطينيين الذين رشقوا جنودا إسرائيليين بالحجارة، مما أدى إلى إصابة ضابط إصابة طفيفة.

وزعم الجيش الإسرائيلي أن سلوك هؤلاء الجنود لا يطابق معاييره.

وأكدت المصادر أن "الجنود المعنيين سيحالون أمام قيادة كتيبتهم اليوم لتحديد ما إذا كان يترتب اتخاذ تدابير تأديبية بحقهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة