تفوق فلسطيني على الاحتلال في انتهاك الحريات   
الاثنين 19/9/1436 هـ - الموافق 6/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله     

أفاد تقرير يوثق الانتهاكات المتعلقة بالحريات الإعلامية في فلسطين أن مجموع الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون الفلسطينيون من جهات فلسطينية تفوق في العدد تلك التي ارتكبتها جهات إسرائيلية.

فقد وثق تقرير المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" عن يونيو/حزيران الماضي 48 انتهاكا ضد الحريات الإعلامية، 27 منها ارتكبتها جهات فلسطينية، 12 منها في الضفة و15 انتهاكا في قطاع غزة.

وأشار التقرير إلى استمرار الوتيرة المرتفعة للانتهاكات والاعتداءات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين المحتلة خلال الأشهر الماضية.

وأظهر التقرير ارتكاب انتهاكات مركبة ومقلقة تظهر استسهال المساس بحرية الصحافة والصحفيين من قبل بعض الجهات والأوساط الفلسطينية الرسمية والمجتمعية.

وبين مركز مدى أنه في حالة نادرة وخلافا لما جرى في سنوات ماضية ظلت فيها إسرائيل تسجل النسبة الكبرى والأخطر من الانتهاكات، فإن مجموع ما ارتكبته جهات فلسطينية خلال هذا الشهر مثل 56% من مجمل الانتهاكات التي سجلت ضد الحريات الإعلامية.

ومن بين الانتهاكات التي يرصدها التقرير الاعتقال والاحتجاز والتحقيق على خلفية التعبير عن الموقف في شبكات التواصل الاجتماعي، ومنع صحفيين من تغطية فعاليات رسمية، فضلا عن مصادرة المعدات وتهديد المجتمع للصحفيين.

وفي حين طالت الاعتداءات في غزة طاقما لصحيفة الغارديان، طالت في الضفة عضو الأمانة العامة في نقابة الصحفيين والمصور في وكالة الأنباء الفرنسية موسى أحمد الشاعر.

أما الانتهاكات الاسرائيلية فتفاوتت بين الاعتقال والاعتداءات الجسدية والمنع من السفر والمنع من التغطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة