تدهور صحة أسير فلسطيني   
الجمعة 1432/7/3 هـ - الموافق 3/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

صور لاعتصام ذوي الأسير ياسر أمام مقر الصليب الأحمر في الخليل (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل

أكد نادي الأسير الفلسطيني يوم الأربعاء تدهور صحة أحد الأسرى في سجون الاحتلال بعد بلوغ مرض السرطان الذي يعاني منه مراحل متقدمة.

وقال مدير نادي الأسير في مدينة الخليل بجنوب الضفة الغربية، أمجد النجار إن الأسير ياسر محمود الرجوب (53 عاما) يعاني من مرض سرطان الرئة منذ فترة، واعتقلته قوات الاحتلال قبل نحو خمسة أشهر، وحكمت عليه بالسجن الإداري لستة أشهر، دون توجيه لائحة اتهام له.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن الرجوب، تعرض خلال فترات الاعتقال لسياسة الإهمال الطبي رغم حيازته تقارير تؤكد تردي حالته الصحية وإصابته بمرض السرطان القاتل، مما تسبب في تفاقم وضعه الصحي وإصابته بالإغماء عدة مرات خلال اعتقاله.

وأضاف أن الأسرى الفلسطينيين في سجن عوفر قرب رام الله نفذوا الأربعاء إضرابا عن الطعام تضامنا مع الرجوب، مشيرا إلى تجربة مريرة مع الاحتلال وإهمال الأسرى رغم الإصابة بمرض السرطان.

وأكد أن محكمة إسرائيل اتخذت عصر الأربعاء قرارا بالإفراج عنه ردا على استئناف عاجل تقدم به محاميه، مناشدا اللجنة الدولية للصليب الأحمر التحرك العاجل لحماية الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وأكد النجار وجود 1450 أسيرا مريضا في السجون الإسرائيلية، منهم خمسمائة معتقل بحاجة عاجلة إلى عمليات جراحية، و17 أسيرا يستخدمون الكراسي المتحركة.

الأشقاء الثلاثة في السجن: ياسر (يسار) نايف (وسط) عمر (يمين)
اعتصام

إلى ذلك نظم ذوو الأسير الرجوب الأربعاء اعتصاما أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة الخليل، وسلموا ممثليه مناشدة للتدخل الفوري والسريع لإنقاذ حياة ابنهم، وباقي الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وقال محافظ الخليل كامل حميد خلال الاعتصام إن مرضى السرطان لا يتلقون العلاج المناسب داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية، مطالبا المؤسسات الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر بالتدخل العاجل للإفراج عن الأسير الرجوب وتوفير العلاج وكل مقومات الشفاء لباقي الأسرى المرضى.

وأشار إلى تجربة مريرة للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، مشددا على ضرورة رفع الصوت لتحويل قضية المعتقلين المرضى والأطفال والنساء وكافة المعتقلين إلى قضية دولية وقضية رأي عام ضاغط على الحكومة الإسرائيلية من أجل الإفراج عنهم.

إلى ذلك أكد يوسف الرجوب، أن الفحوص الطبية التي أجريت قبل أكثر من عام لعمه الأسير ياسر أظهرت إصابته بسرطان الرئة، وأنه حاول السفر إلى الأردن للعلاج لكن سلطات الاحتلال منعته، ثم أقدمت على سجنه وتحويله للاعتقال الإداري دون تهمة.

يشار إلى أن الأسير الرجوب أحد مبعدي مرج الزهور عام 1992، وأمضى في سجون الاحتلال 14 عاما، وهو الشقيق التوأم للوزير السابق والنائب عن حركة حماس نايف الرجوب، المعتقل منذ ستة أشهر في سجن النقب الصحراوي، وتم تجديد اعتقاله بستة أشهر أخرى أول أمس، وشقيق اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ويعتقل الاحتلال شقيقه الأصغر عمر منذ عدة شهور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة