أمنستي: فيتو روسيا والصين خيانة   
الأحد 1433/3/13 هـ - الموافق 5/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:34 (مكة المكرمة)، 1:34 (غرينتش)

العفو الدولية أدانت إجهاض روسيا والصين لقرار مجلس الأمن حول سوريا (الفرنسية)


قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن استخدام الصين وروسيا حق النقض "الفيتو" ضد مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا "خيانة" للشعب السوري.

 

وأضافت المنظمة الحقوقية في بيان أصدرته مساء السبت أن "قرار روسيا والصين باستخدام حق النقض لوأد مشروع قرار ضعيف يصدر عن مجلس الأمن -بعد يوم واحد من شن الجيش السوري هجوما ضاريا على المناطق السكنية في حمص أسفر عن سقوط العشرات من القتلى- خيانة للشعب السوري".

 

وقال الأمين العام للمنظمة سليل شيتي "إنه استخدام غير مسؤول بالمرة لحق النقض من قبل روسيا والصين، أمر صادم أنهما حالتا دون المصادقة على ما كان مشروع قرار ضعيف جدا بالفعل".

 

وتابع "ما يزيد من صدمة تصرفات هذين العضوين هي أنها جاءت بعد ليلة شاهد فيها العالم بأكمله حمص تعاني".

 

وكانت منظمة العفو وجهت الأربعاء انتقادات حادة لموقف موسكو تجاه إصدار قرار من مجلس الأمن، وعدّت عرقلة روسيا لإصدار قرار بشأن سوريا أمرا غير مسؤول.

 

يذكر أن مجلس الأمن لم يتمكن من اتخاذ أي إجراء إزاء الأزمة السورية منذ بداية الاحتجاجات في منتصف مارس/آذار الماضي، بخلاف البيان الرئاسي الذي أصدره في أغسطس/آب 2011.

 

وقالت منظمة العفو إنها ستواصل الضغط على الدول الأعضاء في مجلس الأمن حتى يحال الموقف في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ويفرض حظر أسلحة شامل عليها وتنفذ قرارات تجميد الأصول المملوكة للرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين سوريين آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة