مئات الاعتداءت على الصحفيين بالمكسيك عام 2015   
الخميس 1437/6/9 هـ - الموافق 17/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

قالت منظمة "المادة 19" إن العام 2015 شهد 397 اعتداء على صحفيين أو وسائل إعلام في المكسيك، بينها ثماني عمليات قتل، مما يجعلها البلد الأكثر عنفا على الصحافة منذ 2009.

وأضافت المنظمة غير الحكومية المدافعة عن حقوق الصحفيين في بيان أن "الأرقام تشير بوضوح إلى خطورة الوضع"، معتبرة أن ممارسة مهنة الصحافة "باتت نشاطا في منتهى الخطورة".

وقد ازدادت أعمال العنف 21.8% مقارنة بالعام 2014، وفق ما أشارت إليه المنظمة التي استوحت اسمها من أحد فصول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ويتعلق بحرية التعبير.

ونددت المنظمة بـ"تراجع ممارسة حرية التعبير منذ تنصيب إنريكي بينيا نييتو رئيسا" للمكسيك عام 2012.

ولفتت إلى أن 165 من أصل 397 اعتداء (أي ما نسبته 41%) ارتكبتها السلطات على كل المستويات، فيما ارتكبت عصابات الجريمة المنظمة 35 اعتداء (9%).

ومنذ العام 2000، قتل 91 صحفيا واعتبر 17 مفقودين في المكسيك وفق منظمة "مراسلون بلا حدود".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة