دعوات بأستراليا للتحقيق باعتداءات على لاجئين أطفال   
الثلاثاء 1436/11/18 هـ - الموافق 1/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)

دعت جماعات حقوقية واجتماعية أسترالية حكومة بلادها إلى التحقيق في مزاعم اغتصاب وسوء معاملة في معسكر للهجرة في جزيرة ناورو بالمحيط الهادئ.

وقد انتقدت لجنة في مجلس الشيوخ أمس الاثنين ظروف الاحتجاز في المعسكر الواقع في الجزيرة النائية بوصفها غير آمنة أو مناسبة، ودعت إلى إخلائه من الأطفال في أقرب وقت ممكن.

وقال المجلس الأسترالي للخدمة الاجتماعية، وهو مظلة لعدد من وكالات الرعاية الاجتماعية، إنه يجب التحقيق بشكل مستقل في مزاعم سوء المعاملة، وخاصة ما يتعلق بالاعتداءات الجنسية على الأطفال من قبل حراس المعسكر، وهي اعتداءات تكررت بشكل كبير مؤخرا.

ويوجد أكثر من 630 شخصا حاليا في معسكر ناورو -من ضمنهم 86 طفلا- في إطار سياسة للحكومة الأسترالية تقضي برفض طالبي اللجوء الذين يصلون عن طريق القوارب وإعادة توطينهم في بابوا غينيا الجديدة.

وقوبل النظام المعمول به في أستراليا الذي يقضي باحتجاز المهاجرين في البحر، بانتقادات من الأمم المتحدة لأن وجود مراقبين من الخارج لمتابعته يكاد يكون مستحيلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة