اتهام إسرائيل بانتهاك خارطة الطريق   
الأحد 1430/11/21 هـ - الموافق 8/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
الاحتلال يواصل بناء المستوطنات (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل اليوم بمواصلة عدم احترام التزاماتها حسب خارطة الطريق لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.
 
وذكر تقرير أصدرته دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة أن إسرائيل تواصل تكريس احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة عام1967.
 
وأوضح المصدر أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل تلك الانتهاكات "من خلال مواصلة الاستيطان ومصادرة الأراضي وهدم المنازل والاجتياحات المتكررة للأراضي الفلسطينية والاستمرار في إقامة الجدار العنصري".
 
ورصد التقرير الانتهاكات الإسرائيلية لخارطة الطريق في الفترة من أول يونيو/حزيران الماضي، وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وذكر التقرير أنه منذ يونيو/حزيران الماضي كانت هناك 2995 وحدة سكنية قيد البناء النشط في مستوطنات الضفة الغربية (من دون حساب تلك التي تقام ضمن حدود بلدية القدس كما تعرفها إسرائيل).
 
وأضاف أنه تم الشروع في بناء 330 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية (من دون حساب تلك التي تقام ضمن حدود بلدية القدس كما تعرفها إسرائيل) في الربع الثاني من العام الجاري.
 
وأشار التقرير إلى أن هناك نحو 439 وحدة سكنية اكتمل بناؤها في مستوطنات الضفة الغربية في الربع الثاني من العام الحالي وأن مجموع مشاريع البناء الجارية في 11 مستوطنة "حضرية" في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، يبلغ 4059 وحدة سكنية استيطانية، يوجد نحو 91% منها في منطقة القدس.
 
الاحتلال أنجز 58% من جدار الفصل العنصري (الأوروبية-أرشيف)
تصاريح بناء
ولاحظ التقرير أن الاحتلال الإسرائيلي أصدر تصاريح لبناء 617 وحدة سكنية بادر في تشييدها القطاع الخاص في مستوطنات الضفة الغربية (من دون حساب تلك التي يجري بناؤها ضمن حدود بلدية القدس كما تعرفها إسرائيل) في الفترة من مارس/آذار إلى يوليو/تموز.
 
وأضاف أنه، ومنذ مؤتمر أنابوليس للسلام، أعلنت الحكومة الإسرائيلية نحو 21 عرض طلب للبناء على نطاق واسع داخل المستوطنات لإقامة 2300 وحدة سكنية.
 
وخلال فترة إعداد التقرير، أصدرت الحكومة الإسرائيلية أيضا حوالي 13 طلب عروض لمشاريع البنية التحتية الاستيطانية، كما منحت سلطة أراضي إسرائيل في 7 سبتمبر/أيلول عقودا لبناء 486 وحدة جديدة في مستوطنة بيسغات زئيف.
 
وأوضح التقرير أنه، ومن ضمن حوالي 110 بؤر استيطانية في الضفة الغربية أقيمت 58 منها منذ مارس/آذار عام 2001 ، ولم يتم تفكيك أي منها خلال فترة إعداد التقرير.
 
وقال إن الحكومة الإسرائيلية خصصت ما بين مليار إلى ملياري شيكل (250-500 مليون دولار) للمستوطنات على مدى العامين المقبلين.
 
جدار عنصري
وبخصوص جدار الفصل العنصري، أوضح التقرير أنه منذ يوليو/تموز الماضي، اكتمل بناء حوالي 58% (411 كيلومترا) ضمن 709 كيلومترات مخططة لمسار الجدار، وأن هناك حاليا 10% أخرى قيد البناء، حسب تقارير الأمم المتحدة.
 
حواجز الاحتلال تزيد معاناة الفلسطينيين(الجزيرة نت-أرشيف)
كما كشف المصدر أنه منذ 20 أكتوبر/تشرين الأول أقامت إسرائيل 580 نقطة تفتيش، وحواجز وغيرها من العوائق المادية أمام حركة تنقل الفلسطينيين في كافة أنحاء الضفة الغربية، بزيادة تبلغ 54% منذ أغسطس/آب 2005.
 
كما أن هناك حوالي 156 منزلا فلسطينيا وغيرها من المباني التي قامت السلطات الإسرائيلية بهدمها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية في هذه الفترة.
 
وأشار التقرير إلى أن القوات الإسرائيلية نفذت في الفترة من يونيو/حزيران  إلى سبتمبر/أيلول أكثر من 2500 اقتحام لتجمعات سكنية فلسطينية.
 
واعتقلت حوالي 960 فلسطينيا، كما قتل الجيش الإسرائيلي حوالي 29 فلسطينيا وأصاب 135 آخرين بجروح في فترة إعداد التقرير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة