أمنستي تستوضح واشنطن عن القتل المستهدف   
الثلاثاء 1434/3/11 هـ - الموافق 22/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)
 طائرات أميركية مسيرة سقطت في وقت سابق بمنطقة بلوشتان الباكستانية (الفرنسية)
دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي أمترناشيونال) الولايات المتحدة يوم الاثنين إلى الكشف عما وصفت بتوجيهات جديدة تعتزم واشنطن وضعها وتتعلق بعمليات "القتل المستهدف" التي تشنها طائراتها من دون طيار في الخارج.

وقالت مديرة برنامج الأميركيتين في المنظمة الحقوقية سوزان لي إن السياسة الجديدة بشأن ما يسمى القتل المستهدف من قبل حكومة الولايات المتحدة "يجب أن يتم الكشف عنها بشكل كامل وأن تمتثل للقانون الدولي".

واستندت المنظمة إلى تقارير وسائل إعلام أميركية أفادت بأن إدارة الرئيس باراك أوباما تضع اللمسات الأخيرة لتوجيهات تحدد سياستها بشأن "مكافحة الإرهاب" ومن ضمنها "القتل المستهدف".

وأبدت لي رفض المنظمة الحقوقية -ومقرها لندن- "اعتماد واشنطن السابق على نظرية الحرب الكونية القانونية التي تتعامل مع العالم بأكمله كساحة حرب بين الولايات المتحدة والجماعات المسلحة يمكن أن تستخدم القوة الفتاكة فيها عن قصد دون اعتبار لمعايير حقوق الإنسان".

وأضافت لي أن الدليل القيد التطوير تردد بأنه يستبعد عمليات وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) في باكستان، حيث ورد أن أكثر من 300 مدني قُتلوا في هجمات طائراتها من دون طيار فضلاً عن مسلحين مشتبه فيهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة