750 طفلا جزائريا ضحايا لشبكات الدعارة   
الثلاثاء 1436/8/8 هـ - الموافق 26/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

قالت الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل (ندى) إنها سجلت استغلال 750 طفلا من الجنسين في شبكات للدعارة خلال الفترة الممتدة من يوليو/تموز 2014 إلى مايو/أيار 2015.

وبحسب عبد الرحمن عرعار فإن هيئته تلقت أكثر من 18 ألف مكالمة هاتفية في تلك الفترة معظمها يتعلق بقضايا العنف ضد الأطفال وفي مقدمتها سوء المعاملة والاعتداءات الجنسية والتسول وعمالة الأطفال.

وأوضح عرعار أن الشبكة سجلت استغلال 750 طفلا من الجنسين في الدعارة وأن أربعة آلاف و890 طفلا آخر وقعوا ضحايا سوء معاملة أو قضايا تخص عمالة الأطفال، مشيرا إلى وجود فتيات مراهقات أصبحن ضحية شبكات دعارة تؤطرها جماعات أشرار ليتم استغلال بعضهن فيما بعد في الترويج للمخدرات والسرقة.

كما أشار إلى تسجيل ألف و25 طفلا آخر كضحايا للاعتداءات الجنسية منهم 55 طفلا كانوا ضحية زنا المحارم، وهي ظاهرة بدت مؤخرا تأخذ أبعادا مخيفة في البلاد، هذا إلى جانب وجود 920 طفلا ضحية التسول والتشرد.

ولفت إلى تسجيل ما نسبته 5% من الأطفال غير المتمدرسين بالجزائر، معتبرا هذا المؤشر من بين الأسباب التي جعلت الأطفال عرضة للعمالة والتسول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة