فعاليات في الضفة والقطاع تضامنا مع القيق   
الأحد 1437/5/14 هـ - الموافق 21/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)
شهدت الأراضي الفلسطينية اليوم عدة فعاليات تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ قرابة ثلاثة أشهر احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

فقد ساد اليوم إضراب تجاري شامل مدينة الخليل بالضفة الغربية، حيث أغلق التجار أبواب محالهم بدعوة من حركة فتح.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين قد أوضحت في بيان لها أن تدهورا خطيرا طرأ على الوضع الصحي للأسير القيق الذي يعاني حاليا من عدة نوبات وتشنجات في أنحاء جسمه.

ويواصل القيق إضرابه عن الطعام في مقر احتجازه في مستشفى العفولة بإسرائيل احتجاجًا على استمرار الاحتلال الإسرائيلي في اعتقاله إداريا دون وجه حق.

وفي هذه الأثناء، نظمت الفصائل الفلسطينية وقفة تضامنية مع الأسير أمام معبر بيت حانون بشمال قطاع غزة، وحذر ممثلو الفصائل سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغبة المساس بحياة الأسير القيق في ظل التدهور الحاد في وضعه الصحي.

وطالبت الفصائل السلطة الفلسطينية بتكثيف اتصالاتها مع مختلف الأطراف للإفراج عن الأسير القيق وإنقاذ حياته.

كما نظم طلبة من جامعات غزة مسيرة انطلقت إلى مقر الصليب الأحمر في المدينة، ودعا الطلبة المؤسسات الدولية إلى الوقوف أمام مسؤولياتها والضغط على إسرائيل للإفراج عن القيق وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري للأسرى الفلسطينيين في سجونها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة