دلوار يدعو بان لتعيين مبعوث خاص لحماية الصحفيين   
الخميس 1436/8/3 هـ - الموافق 21/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

قال الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دلوار إن منظمته ستطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تعيين مبعوث خاص يهتم بتطبيق القوانين الدولية لحماية الصحفيين.

وأشار دلوار إلى أن "هناك العديد من الأمور التي قامت بها الأمم المتحدة من أجل حماية الصحفيين، بينها العديد من الاجتماعات وخطة عمل أطلقت في العام 2012، لكن ما ينقصنا هو تطبيق حقيقي للقانون الدولي".

ولفت إلى أن منظمته أطلقت قبل أسابيع حملة من أجل حماية الصحفيين، ودعت مجلس الأمن إلى الطلب من محكمة الجنايات الدولية أن تحقق في كل جرائم خطف وقتل الصحفيين في سوريا والعراق.

وذكر دلوار أن هناك العديد من الأمور التي قامت بها الأمم المتحدة من أجل حماية الصحفيين، بينها العديد من الاجتماعات وخطة عمل أطلقت في العام 2012 "لكن ما ينقصنا هو تطبيق حقيقي للقانون الدولي".

وأصدر مجلس الأمن في 2006 القرار رقم 1738 الخاص بحماية الصحفيين، كما أصدر في العام 2014 القرار رقم 2310 المطالب بالإفراج عن كل الأشخاص المعتقلين تعسفيا في سوريا.

وذكر دلوار أن التوصيات التي قدمتها منظمته إلى مجلس الأمن طلبت أن تشمل قرارات حماية الصحفيين الناشطين الإعلاميين أيضا، "ذلك أن السؤال أو المعيار هو المهمة الاجتماعية للصحافة، وليس ما إذا كان الشخص يحمل بطاقة صحفية أم لا، بل السؤال الذي يحدد إذا ما كانوا فعلا، بمعنى أنهم يقومون بجمع المعلومات ونشرها بطريقة مستقلة وشفافة".

واعتبر أنه "لا يمكن الفصل بين حماية الصحفيين وحماية المدنيين، وقال "في الحقيقة يتمتع الطرفان بالحقوق نفسها بموجب معاهدة جنيف، لكننا نعتبر أنه إذا لم نقم بحماية الصحفيين فسيكون من غير الممكن حماية باقي السكان".

وتشير أرقام "مراسلون بلا حدود" إلى أن أكثر من 170 صحفيا محترفا وغير محترف (ناشطين إعلاميين) قتلوا أثناء تأدية واجباتهم المهنية منذ بداية الحرب في سوريا في مارس/آذار 2011، وإلى أن 44 صحفيا (من هؤلاء) هم صحفيون محترفون".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة