الصين تفرج عن ناشط حقوقي كفيف   
الخميس 1431/10/1 هـ - الموافق 9/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

أفرجت السلطات الصينية عن ناشط كفيف لاقى اهتماما دوليا كبيرا لسجنه بعد أن هاجم المسؤولين بسبب الإجهاض القسري. ولكن من المرجح أن يظل خاضعا لحراسة مشددة.

ويعتبر تشين قوانغ تشنغ واحدا من أبرز المدافعين عن الحقوق في الصين وهو ينحدر من قرية في إقليم شاندونغ في شرق البلاد, وتغلب على فقدان البصر منذ الطفولة المبكرة ليدرس القانون وأصبح يقدم المشورة لمن لديه مشكلات من أهل الريف.

وقالت إذاعة آسيا الحرة ونشطاء قانونيون صينيون إنه تم الإفراج عن تشين صباح اليوم الخميس بعد أكثر من أربع سنوات من إدانته في اتهامات بإتلاف الملكية والإضرار بالحركة المرورية. ويصر هو وأسرته على أن هذا الاتهام ملفق.

وقال محامو تشين إنهم لم يتمكنوا من الاتصال بأسرته لتأكيد الإفراج عنه.

وكان تشين قد جذب عام 2005 أنظار العالم عندما اتهم المسؤولين في شاندونغ بتطبيق الإجهاض في مرحلة متأخرة من الحمل في حملة لتطبيق القواعد الصينية التي تجعل أغلب الأزواج يقتصرون على إنجاب طفل واحد في المدن وطفلين في المناطق الريفية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة