مساع لإيقاف محاكمة ابن الشيبة   
السبت 1430/9/23 هـ - الموافق 12/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:03 (مكة المكرمة)، 9:03 (غرينتش)
رمزي بن الشيبة اعتقل بباكستان عام 2002 (رويترز-أرشيف)
طالب رمزي بن الشيبة المتهم بأنه مدبر هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة بوقف محاكمته العسكرية بـغوانتانامو قائلا إنها غير دستورية.
 
وقال المحاكمون أمام محكمة الاستئناف إن "المحاكمات أفسدتها الاعتبارات السياسية غير المشروعة في كل خطواتها" ووصفوا اللجان العسكرية بأنها محاكمة سياسية صورية.
 
كما اتهم ممثلو الدفاع الحكومة الأميركية بعرقلة محاولاتهم لتحديد ما اذا كان ابن الشيبة لائقا عقليا للدفاع عن نفسه في المحاكمة وقالوا إن الحكومة سلمت بالفعل بأنه يعاني من اضطراب نفسي.
 
وألقي القبض على ابن الشيبة وهو يمني الجنسية في سبتمبر/أيلول 2002 بباكستان واحتجزته وكالة المخابرات المركزية الأميركية لأربع سنوات قبل أن تسلمه إلى وزارة الدفاع التي أرسلته إلى سجن غوانتانامو.
 
وابن الشيبة متهم بأنه كان حلقة الوصل بين قادة تنظيم القاعدة وخاطفي الطائرات التي نفذت هجمات سبتمبر/أيلول.
 
ويحاول الرئيس الأميركي باراك أوباما إغلاق السجن العسكري الأميركي المثير للجدل بخليج غوانتانامو، ويثير مطلب إيقاف المحاكمة مشكلة لخطة أوباما لمحاكمة عدد من الأشخاص تصفهم الولايات المتحدة بأنهم إرهابيون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة