محكمة عسكرية ترجئ محاكمة صحفي بمصر   
الاثنين 11/11/1434 هـ - الموافق 16/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
أحمد أبو دراع قال إن الغارات التي شنها الجيش أصابت مسجدا ومنازل وأدت إلى إصابة مدنيين (الجزيرة)

أرجأت محكمة الإسماعيلية الأحد محاكمة الصحفي المصري أحمد أبو دراع بتهمة نشر "أخبار كاذبة" حول الهجوم الواسع النطاق الذي يشنه في شبه جزيرة سيناء، إلى 18 سبتمبر/أيلول.

ومثل أبو دراع أمام المحكمة -المطلة على قناة السويس- في أولى جلسات محاكمته منذ أوقف في 4 سبتمبر/أيلول في شمال سيناء، حيث كثف الجيش المصري منذ منتصف الشهر الماضي عملياته البرية والجوية.

وكان أبو دراع نشر في صحيفة "المصري اليوم" الخاصة تحقيقات أكد فيها أن الغارات التي شنها الجيش أصابت مسجدا ومنازل وأدت إلى إصابة مدنيين.

وتؤكد السلطات المصرية على الدوام أنها تمكنت من قتل "إرهابيين" في هجمات تشنها في شبه جزيرة سيناء المحاذية لقطاع غزة، ولكن يتعذر التأكد من صحة هذه المعلومات كون الجيش يمنع الوصول إلى مناطق عملياته.

وقد نددت منظمة مراسلون بلا حدود والعديد من الناشطين الحقوقيين بتوقيف أبو دراع.

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي صباح الأحد في القاهرة، قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أحمد علي إن أبو دراع أورد "أكاذيب حين قال إن الجيش يقصف مساجد ونساء وأطفالا وإنه كان موجودا في منطقة عسكرية من دون إذن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة