طلب أميركي لكولومبيا لاستضافة معتقلين بغوانتانامو   
الجمعة 27/5/1435 هـ - الموافق 28/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:40 (مكة المكرمة)، 9:40 (غرينتش)
إدارة جورج بوش أنشأت معتقل غوانتانامو في كوبا بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزيرة الخارجية الكولومبية ماريا أنخيلا هولغوين الخميس أن الولايات المتحدة طلبت من بلادها استضافة معتقلين ستفرج عنهم من غوانتانامو، مشيرة إلى أن بلادها ستدرس هذا الطلب الذي يعقب طلبا مماثلا وجهته واشنطن إلى أورغواي.

وقالت الوزيرة للصحفيين إن "الحكومة استمعت باهتمام إلى هذا الطلب من الولايات المتحدة"، مؤكدة أن بوغوتا لم تتخذ أي قرار حتى الساعة بشأن قبول الطلب أو رفضه. وتابعت "لم نعط ردا، ولم نبحث الموضوع بعمق".

وأتى التأكيد الكولومبي الرسمي للطلب الأميركي بعدما ذكرت وسائل إعلام في أورغواي أن الولايات المتحدة طلبت من كل من كولومبيا والبرازيل استضافة عدد من المعتقلين الذين ستفرج عنهم من معتقل غوانتانامو.

وكولومبيا هي أحد الحلفاء المقربين للولايات المتحدة في أميركا اللاتينية، وتساهم واشنطن منذ 15 عاما في تمويل مكافحة المليشيات وتهريب المخدرات في هذا البلد.

وخلال الأسبوع الماضي أعلن رئيس أورغواي خوسيه موخيكا أن بلاده ستستضيف خمسة من معتقلي غوانتانامو تلبية لطلب تقدم به نظيره الأميركي باراك أوباما الذي وعد في مستهل ولايته الأولى بإغلاق هذا المعتقل الأميركي.

وتسارعت في الآونة الأخيرة عملية الإفراج عن معتقلين من غوانتانامو مع إعادة ثلاثة جزائريين وسعوديين اثنين وسودانيين اثنين إلى بلدانهم, لكن لا يزال هناك 154 معتقلا في هذا المعتقل الخاص الذي أنشأته إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن في قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية في كوبا بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة