السلطات التونسية تفرج عن شورو   
الجمعة 1431/11/29 هـ - الموافق 5/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:12 (مكة المكرمة)، 17:12 (غرينتش)

شورو قضى 18 عاما في السجن بسبب الانتماء لحركة النهضة (الجزيرة-أرشيف)

أفرجت السلطات التونسية عن الرئيس السابق لحركة النهضة الإسلامية المحظورة الصادق شورو الذي أطلق سراحه السبت من سجن الناظور في مدينة بنزرت شمال تونس العاصمة، بعدما قضى كامل محكوميته.

وقالت مصادر حقوقية تونسية إن شورو (63 عاما) قضى نحو عامين داخل السجن, حيث سبق للقضاء التونسي أن أصدر بحقه عام 2008 حكما يقضي بسجنه لمدة عام بتهمة الاحتفاظ بجمعية غير مرخص لها.

ووجد شورو نفسه مضطرا لقضاء 10 أشهر إضافية في السجن عملا بحكم صدر ضده قبل تمتعه بعفو رئاسي عام 2008.

وكانت المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة قد أصدرت يوم 13 ديسمبر/كانون الأول 2008 حكما يقضي بسجن شورو لمدة عام طبقا للفصل 30 من قانون الجمعيات الذي يجرّم كل مشاركة في الاحتفاظ أو إعادة تكوين الجمعيات غير المعترف بها.

وسبق لشورو أن حوكم بتهمة الانتماء إلى حركة النهضة الإسلامية المحظورة، وأُفرج عنه قبل انتهاء مدة الحكم الصادر ضده عام 1991 والذي يقضي بسجنه مدى الحياة، بموجب إطلاق السراح الشرطي الذي شمل أيضا 20 إسلاميا.

وأعادت السلطات التونسية اعتقال شورو يوم 3 ديسمبر/كانون الأول 2008 بتهمة الاحتفاظ بجمعية غير مرخص لها، وذلك بعد نحو أربعة أشهر من إطلاق سراحه.

يشار إلى أن شورو -وهو دكتور في الكيمياء- قضى نحو 18 عاما داخل السجن في تونس بسبب الانتماء لحركة النهضة التي يقودها الشيخ راشد الغنوشي المقيم حاليا في العاصمة البريطانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة