الأسرى يواجهون الاحتلال بالقانون   
الاثنين 1430/11/22 هـ - الموافق 9/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)
الأسرى يحدثون نمطا جديدا من المواجهة مع الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)
شكّل أسرى فلسطينيون داخل المعتقلات الإسرائيلية لجنة تُعنى بتوثيق انتهاكات مؤسسة الاحتلال داخل السجون.
 
ونقل مركز الأسرى للدراسات عن عميد الأسرى الفلسطينيين في سجن هداريم توفيق أبو نعيم قوله إن "هنالك لجنة من الأسرى داخل السجون تخصصت في الموضوع القانوني".
 
وأضاف "مهمة اللجنة ملاحقة انتهاكات إدارة مصلحة السجون عبر المحاكم والشكاوى ورفع القضايا بالتعاون مع محامين أكفاء ضد مديري السجون والسجانين عند كل اعتداء".
 
وأكد أبو نعيم أن الأسرى لن يدخروا أي وسيلة من وسائل النضال لتحصيل حقوقهم إلا وسيتبعونها، مبينا صعوبة الأمر كون المحاكم والقضاة يميلون دوما لصالح إدارة السجون ضد الأسرى.
 
وقال مدير مركز الأسرى رأفت حمدونة إن "توجه الأسرى للمحاكم يعتبر أحد أهم أشكال النضال في مواجهة إسرائيل ومعركتهم ضد إدارة مصلحة السجون لفضح انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم، والدفاع السلمي في تحقيق الإنجازات عبر القضاء الإسرائيلي".
 
وأضاف أن "هذا الشكل من النضال مهم على صعوبته كون المحاكم الإسرائيلية لا تقبل الرفض، الأمر الذي يحتاج لمحامين على درجة كبيرة من الكفاءة في طرح قضايا إنسانية".
 
وطالب المركز المؤسسات الحقوقية بالقيام بدورها بشكل دوري للتضامن مع الأسرى والرفع الشكاوى في محاكم دولية، مبديا استعداده للتعاون مع أي جهة لتوفير المعلومات الوافية عن تلك الانتهاكات.
 
ودعا حمدونة كل المعنيين بقضية الأسرى إلى ضرورة العمل على استنهاض الجهد العربي ومحاكاة الضمير الغربي ومجموعات الضغط من أجل دعم ومساندة قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية وتبني موقف عام ضاغط على الجانب الإسرائيلي قانونيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة