صحراوية تهدد بالإضراب عن الطعام   
الأحد 27/11/1430 هـ - الموافق 15/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:15 (مكة المكرمة)، 9:15 (غرينتش)

أميناتو حيدر منحت جواز سفر مغربيا عام 2006 (الفرنسية

هددت إحدى المدافعات عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية بالدخول في إضراب عن الطعام احتجاجا على طردها إلى جزر الكناري الإسبانية من طرف السلطات المغربية. 

وقالت أميناتو حيدر المتهمة بتأييد جبهة البوليساريو لوكالة الأنباء الفرنسية اليوم الأحد من مطار لانزورت إنها ستشرع في الإضراب عن الأكل في حال رفض طلبها بالعودة إلى مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء وعاصمتها.

وأعلنت نفس الناشطة الحقوقية أنها ستقضي ليلتها في المطار الذي وصلت إليه السبت عبر الطائرة.

واعتقلت حيدر يوم الجمعة في مدينة العيون وتم نقلها السبت عبر الطائرة إلى مطار لانزورت وبرفقتها صحفيان إسبانيان كان قد اعتقلا بدورهما ثم أطلق سراحهما بعد مصادرة كاسيت فيديو كانت بحوزتهما .

وكشف مصدر أمني مغربي أن أميناتو حيدر رفضت القيام بالإجراءات الاعتيادية للشرطة المغربية في مطار العيون، كما رفضت الاعتراف بجنسيتها المغربية .

ومنحت هذه الناشطة الحقوقية جواز سفر مغربيا بعد خروجها من السجن عام، 2006  ويقول زوجها إن الفضل في ذلك يعود إلى تدخلات منظمة العفو الدولية وكذلك الإدارة الأميركية مشيرة إلى أن مقر إقامتها في مدينة العيون مكتوب في جواز السفر.

ومن جهته، أوضح المصدر المغربي الرسمي الذي كشف نبأ الاعتقال للوكالة الفرنسية أن المغرب يحترم حقوق الإنسان على عكس جيرانه، في إشارة إلى الجزائر، وكذلك جبهة البوليساريو الصحراوية. ودعا هذا المصدر الناشطة الصحراوية إلى الدفاع عن حقوق اللاجئين الصحراويين في مخيفات تندوف الجزائرية.

وكانت حيدر قد تحصلت في الواحد والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على إحدى الجوائز في نيويورك الأمريكية من طرف مؤسسة حقوقية مكافأة لها على دورها في مجال حقوق الإنسان.

وسبق لهذه الناشطة الحقوقية الصحراوية البالغة من العمر 42 عاما أن سجنت عام 2005 من طرف السلطات المغربية بسبب نشاطاتها، وفي 2008 رشحت لنيل جائزة نوبل للسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة